نقابة تعليمية تسم الموسم الدراسي بالمديرية الإقليمية بالفقيه بن صالح بالمتعثر

-ملفات تادلة 24- 

سجلت النقابة الوطنية للتعليم بسوق السبت المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشعل تعثر انطلاق الدراسة بالمديرية الإقليمية للفقيه بن صالح عكس ما هو مسطر في مخطط مقرر وزير التربية الوطنية بشأن تنظيم السنة الدراسية.

ووقفت النقابة في بيان لها، على النقص الحاصل في مواد التعقيم وانعدامها أحيانا بالمؤسسات التعليمية، إضافة للخصاص الكبير في الموارد البشرية التي يمكن أن تسهر على احترام البرتوكول الصحي، احترام التباعد، وضع الكمامات، تعقيم مرافق وحجرات المؤسسات، تنظيم عملية دخول وخروج التلاميذ، واصفة ذلك بمجرد حبر على ورق وصورا يلتقطها المسؤولون لتضليل الرأي العام.

وأشارت النقابة الوطنية للتعليم بسوق السبت، إلى صدور المذكرة المنظمة لتصريف الفائض عن المديرية الإقليمية، معتبرة أنها مليئة بالأخطاء مما خلق ارتباكا واستياء عارما لدى الشغيلة التعليمية كما وقع بجماعة البرادية.

وسجلت النقابة باستغراب توقيف النقل المدرسي لأبناء الدواوير المجاورة أولاد أيلول وأولاد ناصر … مما يعرض التلاميذ للانقطاع والهدر المدرسي، مشيرة إلى أن اغلاق دار الطالب وداخليات المؤسسات في وجههم زاد من معاناتهم، إضافة إلى تأخر الممون في تزويد المؤسسات بالكتب المدرسية وبالأعداد الكافية.

ودعت النقابة إلى السهر على احترام البرتوكول الصحي، وتزويد المؤسسات بالعدة الخاصة بذلك، وفي حالة ظهور حالات وبائية ضرورة الإسراع بإجراء الاختبارات الطبية واتخاد القرار اللازم للحد من انتشار العدوى حماية للتلاميذ والأطر العاملة، والإسراع بإخراج الحجرات الدراسية قيد التشييد إلى الوجود للحد من ظاهرة الاكتظاظ.

وسجلت النقابة ما اعتبرته مصادرة لحق التلاميذ في الانتقال من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي معتبرة ذلك مسا خطيرا بحقهم الدستوري في التعليم العمومي، متهمة المديرية الإقليمية بالفقيه بن صالح بتكريس ابتزاز لوبيات التعليم الخصوصي ونهب الفئات والشرائح الهشة خصوصا تلك التي تعرضت للتآكل والسحق في ظل هذه الجائحة.

 

.

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...