حمى القبل تجتاح الفايسبوك تضامنا مع تلاميذ الناظور


– ملفات تادلة –

توالت ردود الفعل، فور نشر خبر اعتقال التلميذ والتلميذة الذين نشرا صورة لهما يتبادلان قبلة على الفايسبوك.

وقد تعددت ردود الفعل بين نشر صور للتضامن مع الشابين، وتحديث الحالات وتبادل التعليقات حول الحادثة.

ابتسام لشكر كانت أول من نشر صورة لها تقبل أحد زملائها في حركة مالي، بينما لم تتأخر زينب الغزيوي في نشر صورة مماثلة تقبل فيها صديقا لها.

 

 

وقد شن النشطاء هجوما لاذعا على “المنظمة المتحدة لحقوق الإنسان والحريات العامة”، التي راج أنها كانت وراء الشكاية التي اعتقل على إثرها الشابان وزميل لهما صور القبلة. كما سخروا من رئيس المنظمة الذي اتهموه بامتلاك محل للقمار بمدينة الناظور.


وقد تعددت التعليقات الغاضبة والساخرة. صمد عياش علق بجملة مكثفة: صدق من قال : “نحيا في مجتمع يمارس الحب في الظلام فيما يمارس العنف في وضح النهار “. بينما عبد الله بيردحا اقتبس مقطعا من تراث العيطة:” البوسان بالخاطر ماشي اشغل المخزن”، أمين جلالي طتب ساخرا: “لي شاف شي وحدة زوينة تقبل صديقها إديكلاري بيهوم ! إلا كانت خايبة بلاش!”.

أما مصطفى وزيف فقد كتب: “واش كاين شي عيد ديال البوسان؟”.


وكانت قبلة موليم لعروسي وزوجته كنزة، قد فجرت نقاشا سابقا، عندما نشرها موليم على حائطه الفايسبوكي، ردا على ما عرف بقبلة “سبايدرمان”، الحادثة التي احتج فيها برلماني عن العدالة والتنمية على قبلة في أحد الأفلام التي عرضت على طائرة كان يستقلها.

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...