ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة يدخل حيز التنفيذ، بعد نشره في الجريدة الرسمية (وثيقة)

 

ملفات تادلة24- محمد تغروت

 

 

 

دخل ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة، أمس الإثنين 5 غشت 2019، بعد أن ت نشره في الجريدة ، طبقا لما ينص عليه القانون رقم 90.13 القاضي بإحداث المجلس الوطني للصحافة، وبذلك يكون هذا الميثاق قد دخل حيّز التنفيذ.

 

 

وكان المجلس الوطني للصحافة، قد صادق يوم 7 مارس 2019، على هذا الميثاق، بعد أن اشتغل عليه منذ تنصيبه، وذلك، حسب بلاغ للمجلس، “بعد مشاورات مع منظمات وشخصيات أكاديمية وحقوقية وإعلامية، حول المشروع الأولي الذي أعده، بالإضافة إلى المساهمات المتعددة التي توصل بها من طرف الصحافيات والصحافيين”.

 

 

واعتبر المجلس، في ذات البلاغ “ميثاق اخلاقيات مهنة الصحافة، لبنة أساسية من لبنات التنظيم الذاتي للمهنة حيث جاء ثمرة لتراكم وطني ساهمت فيه الهيآت المهنية المغربية للصحافة والإعلام، وهي النصوص التي ارتكز عليها المجلس، كما استلهم في النص، الذي صادق عليه، مختلف التجارب التي سادت على الصعيد الدولي، وكذا كل المستجدات التي عرفتها المواثيق على ضوء التحولات الطارئة في مجال تكنولوجيات التواصل”.

 

 

وأعلن المجلس الوطني للصحافة أنه “سيعمل طبقا لبرنامج عمله، على تفعيل مبادئ هذا الميثاق، من خلال برامج وحملات تحسيسية، وملتقيات دراسية وندوات مهنية، واجتماعات مع الصحافيين والناشرين ومختلف الفاعلين في ميادين الصحافة والإعلام والتواصل، لتعزيز الالتزام بقواعد أخلاقيات المهنة وتكريسها في السلوك اليومي للمهنيين، وتفعيلها داخل مختلف المؤسسات العاملة في القطاع.”

 

 

كما أعلن المجلس أنه “سيتعاون لبلوغ هذه الأهداف مع المنظمات المهنية، والمؤسسات التعليمية والأكاديمية، لاسيما تلك المتخصصة في التكوين الصحافي والإعلامي، ومع الهيآت الوطنية، وجمعيات المجتمع المدني، المعنية بمبادئ الميثاق.”

 

 

ولم يفت المجلس أن  يهنئ كل مهنيي الصحافة والإعلام على دخول ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة حيّز التنفيذ، ويجدد التزامه بالعمل بكل نزاهة ومصداقية وتجرد، لتفعيل بنوده، احتراما للرسالة النبيلة لمهنة الصحافة، ولمسؤوليته الاجتماعية، التي تم تكريسها عبر القانون المحدث له.

 

يمكنكم تحميل ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة كما هو منشور في الجريدة الرسمية بصيغة pdf  بالضغط على المرفق أسفله

المرفق: ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة

ملفات تادلة 24 : https://milafattadla24.com/

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...