بسبب الاعتداء على محامية جمعية المحامين الشباب ببني ملال تطالب بالمزيد من الحماية

– عبد الرزاق مهداوي-*

 

أدانت جمعية المحامين الشباب ما وصفته بالاعتداء غير مبرر بالضرب والجرح والسب والتجريح، والذي تعرضت له الأستاذة تورية محفوظ المحامية بهيئة بني ملال، وعضو مكتبها.

 

 

 

وأضافت الجمعية في بيان لها، أن هذا الاعتداء الذي تم يوم 31 يوليوز المنصرم على يد والدة موكلتها جاء على خلفية قيامها بمهام النيابة عن الطرف المدني في إحدى الملفات، مشيرة إلى أن المعنية بالأمر تم وضعها رهن الاعتقال بأمر من وكيل الملك، حيث سيتم تقديمها يوم غذ الخميس فاتح عشت الجاري.

 

 

 

وطالبت جمعية المحامين الشباب، الجهات القضائية المختصة بإعمال القانون والقيام بما هو ضروري لتحقيق العدالة في شأن الاعتداء المذكور الذي تقدمت المحامية تورية محفوظ بشكاية في شأنه، مع اتخاذ المناسب في حق المعتدية بما يحفظ كرامة الأستاذة ويضمن سلامتها المهنية والجسدية والنفسية واحترام الرسالة النبيلة التي يحملها المحامي بصفته المنافح والمدافع عن قيم الحق والقانون.

 

 

 

ودعت الجمعية، الهيئات والإطارات المهنية والقضائية إلى بذل المزيد من الجهود في سبيل الدفاع عن حصانة المحامين وحمايتهم من الاعتداءات التي قد تطالهم أثناء أو بسبب قيامهم بواجبهم، وتكريس احترامها حتى لا تتكرر مثل هذه الممارسات.

 

* صحافي متدرب

 

 

 

 

 

 

 

 


قد يعجبك ايضا