فن ومرئيات.. قافلة جهوية تقرب الثقافة من تلاميذ العالم القروي

– إكرام بختالي-

استفاد حوالي 1000 تلميذ وتلميذة بجهة بني ملال خنيفرة، من قافلة ثقافية نظمتها جمعية فن ومرئيات للثقافة والتنمية، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وجمعيات محلية وفرنسية.

وتروم هذه القافلة، المنظمة عبر خمس محطات، حسب عبد الجليل عكراط، رئيس جمعية فن ومرئيات، “تقديم الوساطة الفنية الثقافية، وتقريب العاملين في المجال الفني من تلاميذ العالم القروي، وزرع قيم التسامح والمواطنة عن طريق الثقافة”.

وقال عكراط إن أهمية هذه المبادرة “تكمن أولا في الانفتاح على الآخرين، وثانيا اكتشاف مواهب التلاميذ القرويين، وثالثا خلق جسور التواصل بينهم وبين نظرائهم الفرنسيين”.

وأضاف المتحدث نفسه أن “هذه المبادرة الثقافية أشرف عليها 40 مؤطراً، أطروا ورشات في المسرح والفن التشكيلي والموسيقى والسمعي البصري والكتابة الصحفية والتعبير الجسدي”.

ومن جهتها قالت، ستيلا گوسين، رئيسة جمعية Bonheur d’Enfants الفرنسية، إن “الهدف من المشاركة في القافلة مساعدة المتمدرسين في الأطلس المتوسط من خلال تقديم إعانات إنسانية وتأطير ورشات في التواصل والحكي والتخيل.”

وأضافت گوسين أن “التلاميذ الفرنسيين شاركوا بهدف تقديم الدعم الفني ومشاركة معارفهم وتجاربهم واكتشاف الثقافة المحلية وقيمها المختلفة، مضيفة “المبادرة تجربة رائعة مليئة بالمشاعر الإنسانية”.

وعرفت القافلة، أيضاً، المنظمة في نسختها الثانية، توزيع مساعدات خيرية على المحتاجين من لوازم مدرسية وملابس شتوية ومواد غذائية. كما شهد الحفل الختامي للقافلة، الذي نُظم بالمركب الثقافي الأشجار العالية، توزيع شواهد المشاركة وتوقيع عقد شراكة بين جمعية فن ومرئيات وBonheur d’Enfants  تروم خلق وإنجاز مشاريع اجتماعية وثقافية تعود بالنفع على سكان الجهة.

وتجدر الإشارة إلى أن قافلة “فن ومرئيات” نُظمت بكل من منطقة ناوور وعتاب وتگلفت وتاگزيرت وقصبة الطرش التابعين لجهة بني ملال خنيفرة.


قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...