المرصد المغربي للسجون يطالب رئيس الحكومة بإنقاذ حياة معتقلي حراك الريف

– ملفات تادلة 24-

طالب المرصد المغربي للسجون رئيس الحكومة وكل الجهات المسؤولة ووزارة الصحة ووزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان؛ والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج؛ والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، بالتدخل من أجل اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بإنقاذ حياة معتقل حراك الريف “ربيع الأبلق” وفتح حوار جدي مع المضربين عن الطعام.

وناشد المرصد في بيان له توصل به ملفات تادلة 24، كل المنظمات الحقوقية وهيئة دفاع المعتقلين من أجل اتخاذ إجراءات وخطوات عملية من أجل إنقاذ حياة المعتقلين المضربين عن الطعام والموزعين على عدد من السجون. فاس، طنجة، تطوان وجدة.

ونبه المرصد في ذات البيان، إلى ما آلت إليه وضعية المعتقل ربيع الأبلق الذي يخوض إضرابا عن الطعام لأزيد من شهر، مشيرا إلى أن حالته في تدهور متزايد مما قد يؤدي إلى حدوث كارثة إنسانية.

وطالب المرصد المغربي للسجون بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والتدخل قبل حدوث ما وصفها بالكارثة الإنسانية التي تهدد الحق في الحياة، المنصوص عليها في كافة المواثيق الدولية وكذا في دستور 2011.

وكانت عائلة المعتقلين على خلفية حراك الريف قد دقت ناقوس الخطر بخصوص وضعية عدد من المعتقلين المضربين عن الطعام الذين تم توزيعهم على عدد من السجون بعد صدور الأحكام الاستئنافية والتي أكدت ما جاء في الأحكام الابتدائية حيث أدين قائد حراك الريف ناصر الزفزافي ب 20 سنة نافذة.


قد يعجبك ايضا