مسيرة حاشدة بالرباط للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف

– ملفات تادلة 24/ الرباط

تظاهر صباح اليوم 21 أبريل الجاري، بمدينة الرباط الآلاف للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف ومعتقلي باقي الحركات الاحتجاجية بالمغرب.

وشاركت في هذه المسيرة الحاشدة عائلات معتقلي حراك الريف بقوة على رأسهم الأب أحمد الزفزافي، فضلا عن جمعيات حقوقية وهيئات سياسية ونقابية وفعاليات مستقلة، كانت قد دعت في بيانات لها إلى المشاركة المكثفة في مسيرة اليوم، دعما لمعتقلي حراك الريف الذين أكدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء مؤخرا الحكم الابتدائي الصادر في حقهم، والذي وصل إلى 20 سنة نافذة.

وردد المشاركون خلال هذه المسيرة الشعبية، عدة شعارات تطالب الدولة المغربية بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي معتقلات الحركات الاحتجاجية بكل من جرادة وزاكورة ومدن مغربية أخرى. كما أتثوا المسيرة بلافتات وصور المعتقلين الذين يخوضون إضرابات طعامية بالعديد من السجون بعدما تم ترحيلهم الأسبوع الماضي إلى عدة سجون منها طنجة وفاس تطوان.

وأجمع المشاركون في مسيرة اليوم على ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية حراك الريف وحراك جرادة، بالنظر إلى طبيعة مطالبهم المتمثلة في تحسين الخدمات الاجتماعية عبر توفير فرص شغل للشباب العاطل والخدمات الصحية وخلق تنمية حقيقة بهذه المناطق.

وكانت عائلات معتقلي حراك الريف قد دعت إلى مسيرة حاشدة بمدينة الرباط بعد صدور الأحكام الاستئنافية المؤيدة للأحكام الابتدائية وتفريق المعتقلين على مجموعة من السجون، وهي الأحكام التي خلفت ردود أفعال قوية وسط عائلات معتقلي الحراك، وأيضا وسط الجمعيات الحقوقية الوطنية والدولية التي تابعت باستغراب شديد هذه الأحكام.

 

 


قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...