السودان: المتظاهرون يرفضون التفاف الجيش على ثورتهم ويؤكدون مواصلة الاعتصامات


– ملفات تادلة 24 –

جدد محمد ناجي الأصم، الوجه البارز في تجمع المهنيين السودانيين، رفض قوى اعلان الحرية والتغيير لاستيلاء الجيش على السلطة في السودان، داعيا إلى عدم الالتفاف على مطالب الجماهير، مؤكدا أن الاعتصام مستمر حتى إسقاط النظام، ورددت حشود المتظاهرين معه شعار ’’الشعب يريد إسقاط النظام‘‘.

وظهر الأصم، مساء اليوم الخميس 11 أبريل، برفقة عمار يوسف، رفيقه في تجمع المهنيين السودانيين، وآخرين على منصة الاعتصام أمام مقر قيادة القوات المسلحة، ووجه خطابا إلى حشود المتظاهرين المعتصمين وعبرهم إلى عموم الشعب السوداني جدد فيه رفض استيلاء الجيش على السلطة.

وبدأ الأصم كلامه بتحية شهداء الثورة وأهاليهم ولشعب السودان، وخص بتحيته المرأة السودانية ووجه تحيته للشباب ولكافة مكونات الشعب السوداني وأضاف التحية ’’لنقاباتنا الموازية، التحية لتجمع المهنيين، لأحزابنا السياسية ولحركاتنا المسلحة والحركات الشبابية‘‘.

ووجه المتحدث تحية إلى القوات المسلحة وأفرادها، وفي نفس الوقت وجه تحيته إلى ’’الثورة السودانية التي لم تنته بعد‘‘ في إشارة واضحة للجيش من أجل تسليم السلطة للمدنيين.

واعتبر الأصم أن ’’ما تم إعلانه اليوم خطوة أولى نحو إزالة الظلم الذي تربع على صدور الأمة السودانية لأكثر من ثلاثة عقود‘‘ مؤكدا أن البشير ’’تم اقتلاعه بواسطة الإرادة الشعبية الحرة‘‘.

ودعا المتحدث ’’إلى عدم الالتفاف على مطالب الجماهير وعدم تسكين الحراك الثوري بإجراءات شكلية لا تستجيب بصورة مباشرة لمطالبنا‘‘ في إشارة واضحة إلى حظر التجول والخطوات التي أعلن عنها وزير الدفاع لحظة استيلائه على السلطة صباح اليوم الخميس.

ودعا المتحدث إلى ’’الالتزام بالبنود التي ابتدأ بها الحراك والمنصوص عليها في إعلان الحرية والتغيير لاسيما أمد الفترة الانتقالية المحدد بأربع سنوات‘‘ مشددا على تشكيل حكومة انتقالية مدنية.

وأعلن نفس المتحدث أن ما تم إعلانه اليوم من طرف العسكر، ’’بعيد عن أدنى طموحات الشعب السوداني‘‘. ودعا بالمقابل جميع جماهير الشعب السوداني إلى الخروج ومواصلة التواجد في الميادين بالمدن والقرى والجهات، ومواصلة الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة، متمسكين بالسلمية والتلاحم الجماهيري.

ودعا الأصم في خطابه القوات المسلحة إلى مواصلة حماية أهلهم من أبناء الشعب السوداني والاستجابة لمطالب الشعب، كما دعا إلى أداء صلاة الغائب على شهداء الثورة، يوم غد بعد صلاة الجمعة، في كافة مساجد السودان.

ويأتي خطاب الأصم باسم قوى الحرية والتغيير، ردا على استيلاء الجيش على السلطة بقيادة وزير الدفاع بعد تنحية واعتقال عمر حسن البشير، صباح اليوم الخميس، حيث أعلن وزير الدفاع أن الجيش سيتولى إدارة البلاد لفترة انتقالية تستمر عامين، كما أعلن عن حل الحكومة والبرلمان وكل المجالس والهيآت التي كانت تسير البلاد أثناء حكم البشير.

 


قد يعجبك ايضا