تأجيل محاكمة أعضاء البيجدي المتابعين في ملف أيت الجيد بنعيسى إلى أواخر شهر أبريل

– ملفات تادلة 24-

قررت محكمة الاستئناف بفاس، اليوم الثلاثاء 02 أبريل الجاري، تأجيل جلسة أربعة أعضاء من حزب العدالة والتنمية، المتابعين في ملف مقتل الطالب القاعدي محمد أيت الجيد بنعيسى في التسعينات من القرن الماضي، وذلك إلى غاية 30 أبريل.

وأجلت المحكمة النظر في الملف بسبب غياب أغلب أعضاء هيئة دفاع المتابعين الأربعة، فيما حضر المتابعون بالإضافة الخمار الحديوي الشاهد الوحيد في هذه القضية.

ويتابع في هذا الملف كل من توفيق الكادي الأستاذ الجامعي بجامعة سطات، وعبد الواحد كريول  صاحب مؤسسة تعليمية خصوصية بالرباط، المتابعان من طرف قاضي التحقيق من أجل جناية “المساهمة في القتل العمد”، وهي نفس التهمة التي يتابع بها عبد العالي حامي الدين في ملف مستقل.

كما يتابع كل من قصيم عبد الكبير المقاول بمدينة صفرو، ولعجيلي عبد الكبير الموظف بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب بفاس، من أجل جنحة الضرب والجرح بالسلاح الأبيض.

وكان الطالب اليساري محمد أيت الجيد بنعيسى، قد قتل على يد مجموعة من الطلبة الإسلاميين في سنة 1993 بجامعة ظهر المهراز بفاس، بعد أن اعترضت سبيله ملشيات مدججة بأسلحة بيضاء رفقة رفيقه الخمار الحديوي، مما أدى إلى وفاته بمستشفى الغساني بفاس نتيجة ضربة قاتلة تلقاها على مستوى الرأس.

 


قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...