أمنستي: يجب على القادة العرب وضع حد للقمع الواسع في المنطقة

– ملفات تادلة 24-

قالت منظمة العفو الدولية، إنه يجب على الزعماء العرب وضع حد للقمع الواسع النطاق الذي أصبح سمة مميزة للحكومات في المنطقة العربية.

وأضافت في بيان لها بمناسبة انعقاد القمة العربية بتونس يوم 03 مارس المنصرم، أن غياب المساءلة الدولية في جميع أنحاء المنطقة تعني أن الحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لديها حرية مطلقة في سجن المنتقدين السلميين، أو التضييق على أنشطة المجتمع المدني، أو استخدام الاعتقال التعسفي والاحتجاز، واستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين الذين يطالبون بحقوقهم.

وأشارت في ذات البيان إلى أن انعقاد القمة في تونس، هو تذكير بأن الناس في جميع أنحاء العالم العربي قد انتفضوا للمطالبة بتحقيق العدالة الاجتماعية والإصلاح السياسي، في 2011، مشددة على أن القمة العربية تسعى إلى التظاهر بأن هذا الأمر لم يحدث أبدا.

ووجهت أمنستي رسالة واضحة إلى الرؤساء العرب بالقول ” إن الوقت قد حان لوضع حد لسياسة عدم التسامح المطلقة تجاه انتهاكات حرية التعبير وتكوين الجمعيات والانضمام إليها، والتجمع السلمي. من خلال الالتزام بإطلاق سراح جميع سجناء الرأي الذين سجنوا لمجرد تعبيرهم عن آرائهم السلمية، ووضع حد لحملاتهم القمعية ضد المحتجين”.

وأوضحت المنظمة الحقوقية الدولية في بيانها، أنها تقوم بالتوعية بخمس قضايا لسجناء رأي عرب لن يسمع العالم بهم في القمة، وهم النشطاء: نبيل رجب من البحرين، ولجين الهذلول من السعودية، وأحمد منصور من الإمارات العربية المتحدة، ومحمد امخطير من موريتانيا، وحنان بدر الدين من مصر.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...