زهرة الأوركيد تزكي بعطرها جمهور مدينة بني ملال

-زكرياء بنعزيز-*

كان لعشاق زهرة الأوركيد مساء الخميس 03 يناير الجاري، موعدا مع مسرحية شابكة بدار الثقافة بني ملال، والذي يعد العرض السادس للفرقة في جولتها المسرحية، قبل التوجه إلى جمهورية مصر للمشاركة بمهرجان الهيئة العربية في دورته 11 الذي سينظم ما بين 10 و 16 من الشهر الجاري.

مسرحية “شابكة”، مقتبسة عن النفس الأول لنص “على باب الوزير” للكاتب والمؤلف القدير عبد الكريم برشيد، وإعداد وإخراج الفنان أمين ناسور وسينوغرافيا الفنان طارق الربح، وهي من الأعمال المسرحية التي لقيت استحسان النقاد على وجه الخصوص والجمهور على وجه العموم، وتعتبر عملا إبداعيا متكاملا بين التشخيص والموسيقى والغناء، والتي تندرج في إطار الاحتفال بالتراث الموسيقي الملتزم، وذلك باقتباس وتوظيف أغاني مجموعة المشاهب وأغاني الفنان عبد الحليم حافظ، والفنانة المقتدرة غيثة بن عبد السلام.

مروان حسين مدير الفرقة، قال: ” إن مسرحية شابكة ستواصل جولتها، وأن المشاركة في مهرجان الهيئة العربية بمصر هو قيمة مضافة للعرض وللفريق كذلك”، مشيرا إلى أنه لولا التجانس والتكامل داخل الفريق لما استطاع العرض أن يخرج بهذه القيمة الجمالية  ويقنع لجنة الانتقاء .

وستشارك بالمهرجان إلى جانب مسرحية “شابكة”  لفرقة “الأوركيد” كل من  “عبث” لفرقة “بصمات الفن” من تأليف وإخراج إبراهيم رويبعة ، ومسرحية “صباح ومس ا” لفرقة “دوز تمسرح” لمؤلفها غنام غنام وإخراج عبد الجبار خمران، حيث سيمثلون المغرب إلى جانب فرق من دول عربية مختلفة .

وتحكي المسرحية عن أسرة بسيطة تتكون من ثلاثة أفراد تحاول التغلب على قساوة الحياة. والأب الموظف المتقاعد اليائس، يلتمس الخلاص من أوضاعه المزرية بكل الوسائل، حتى وإن كان على حساب كرامته، و قام بتجسيد دوره الفنان عبد الله شيشا، والأم المعلمة المقتدرة التي تتحلى بالقيم والمبادئ رغم الأوضاع المزرية التي تعيشها وتحاول جاهدة الحفاظ على أسرتها، وقد جسدت دورها الفنانة حنان خالدي، ثم الأبن الثوري العاطل عن العمل  والحاصل على شواهد عليا لكن دون جدوى، فجسد دوره الفنان نبيل البوستاوي. بالموازاة يوجد الراديو الذي يشارك الأسرة تارة في الحديث  وتارة في اتخاذ القرارات في قالب كوميدي ساخر وقد جسد دوره الفنان عادل اضريسي .

وأدى موسيقى هذا العمل كل من عبد الكريم شبوبة وأنس عادري وغناء هند نياكو، والملابس صباح الزعر، وتقنيات العمل من صوت وإضاءة لحسن بلكبير وسفيان الدياني، والمحافظة العامة لكل من زكرياء بنعزيز وعلي الكيحل، والمتابعة الفنية نادية الوردي، و إدارة الفرقة مروان حسين، والتوثيق جبران عادري وعثمان برج وخالد حلي.

*صحافي متدرب


قد يعجبك ايضا