بني ملال: شباب يطلقون مبادرة لمحاربة الحزن والألم

 


– ملفات تادلة –


يتوجه غدا مجموعة من شباب مدينة بني ملال، إلى جمعية بين بهية للأطفال المتخلى عنهم، ليقضوا صبيحة العيد بين الأطفال، مصحوبين بفطور العيد وملابس لتوزيعها على النزلاء.

وتأتي هذه الخطوة، تتويجا لمبادرة أطلقها مجموعة من الشباب منذ شهر بمدينة بني ملال، عملوا خلالها على توفير وجبات الفطور لنزلاء المستشفى الإقليمي ببني ملال، ونزلاء دار العجزة، أو بتنظيم إفطار جماعي للأرامل والأيتام.

المبادرة التي أطلقها شاب وشابة مع بداية شهر رمضان، وبكمية محدودة جدا من الطعام، استطاعت أن تستقطب شابات وشبابا آخرين، كما استطاعت أن تطور من كمية الطعام التي تنامت مع التحاق متطوعين ومتبرعين جدد.

 


وقد استمرت مبادرة الشباب طيلة شهر رمضان، ظلوا متنقلين بين المستشفى الإليمي، ودار العجرة، ودار الأيتام، في محاولة منهم لإدخل البهجة في قلوب نزلائها. ” هؤلاء الناس في حاجة إلى المواساة وإلى من يجالسهم ويستمع إليهم” يقول يوسف أحد الشباب الذي انضم إلى المبادرة، عن توجههم إلى المستشفى ودار العجزة، حيث قاموا في نهاية الأسبوع الماضي، بمساعدتهم على الاستحمام، ونظموا حملة لتنظيف بيوت العجزة،  وترتيب أفرشة جديدة للنزلاء.

 


ويؤكد الشباب والشابات على استقلالهم عن أية جهة سياسية أو حزبية أو حتى جمعوية، بحيث قرروا أن يخوضوا هذه التجربة ليقدموا عملا جديدا، ومبادرة مختلفة، بعيدا عن جميع الجهات وخصوصا من أجل عدم استغلال مبادرتهم لأغراض انتخابية.


 

 


قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...