نقابة تعليمية تعلن عن انخراطها الميداني في الإضراب الوطني للأساتذة المتعاقدين

– ملفات تادلة 24-

دعت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، والتنسيقية الجهوية “للأساتذة الدين فرض عليهم التعاقد” بجهة بني ملال خنيفرة، الشغيلة التعليمية بالجهة إلى الانخراط الفعلي في الإضراب الوطني المزمع خوضه يوم الاثنين 22 أكتوبر الجاري، من أجل إسقاط مخطط التعاقد والدفاع عن المدرسة العمومية وعن كرامة رجال ونساء التعليم.

وعبرت كل من الجامعة الوطنية للتعليم والتنسيقية في بيان مشترك لهما توصل به موقع ملفات تادلة 24، عن رفضهما لما يسمى بالنظام الأساسي الخاص بموظفي الأكاديميات، ولمخطط التوظيف بالتعاقد الذي يكرس بحسب البيان الهشاشة والمرونة في العمل تطبيقا لتوصيات المؤسسات المالية العالمية.

وجددتا دعوتهما لكافة الإطارات المناضلة إلى خلق جبهة وطنية لإسقاط مخطط التعاقد، والمطالبة بإرجاع كافة المطرودين والمرسبين وتسوية وضعيتهم، منددتان بما وصفتاه بأساليب الترهيب التي يتعرض لها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

ودعا بيان الجامعة والوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي والتنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، الشغيلة التعليمية إلى رفع التحدي لمواجهة ” المخططات التراجعية” التي تستهدف، بحسب البيان، الجميع، من أجل رد الاعتبار للمدرسة العمومية وإحياء العمل النضالي للدفاع عن الحقوق والمكتسبات.


قد يعجبك ايضا