إمزورن تسجل تراجعا خطيرا: منع التظاهر، منع الاحتجاج، منع التصوير ..

 


– ملفات تادلة –


قامت قوات التدخل السريع والقوات المساعدة، بفض الوقفة الاحتجاجية التي دعا لها نشطاء حركة 20 فبراير بإمزورن، بعد زوال اليوم، تفعيلا لقرار المنع الكتابي الذي وجهته السلطة المحلية لأحد النشطاء.

وحسب مصادرنا من عين المكان، فإن القوات عمدت إلى منع الوقفة الاحتجاجية التي دعا لها نشطاء حركة 20 فبراير للاحتجاج على العفو الملكي على دانيال كالفان، وحالت دون رفعهم للشعارات، ولولا حكمة المناضلين لكان الوضع انفجر بعد الغضب العارم الذي خلفه القرار.

وحسب نفس المصادر فقد تم منع التصوير، حيث عمدت الشرطة إلى مطاردة كل من يحمل كاميرا أو بدا أنه يلتقط صورا.

ويعد هذا المنع والتضييق استثناء منذ بداية الأسبوع، حيث أن وزير الداخلية ووزير العدل تنصلا من إصدار أية أوامر لفض المظاهرات بالقوة، بل نفى وزير الداخلية علمه بالأمر.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...