فرقة الأوركيد تعرض مسرحية ’’شابكة‘‘ بدار الثقافة ببني ملال

– ملفات تادلة 24-

شهدت دار الثقافة ببني ملال نهاية الأسبوع الماضي، عرض مسرحية “شابكة لفرقة الأوركيد” في أولى عروضها، وهي اشتغال على النفس الأول لنص مسرحية “على باب الوزير”، للمؤلف المسرحي عبد الكريم برشيد،  إعداد وإخراج الفنان أمين ناسور وسينوغرافيا طارق الربح.

وعرض “شابكة” هو مشروع مسرحي اختارت فرقة الأوركيد أن يكون بداية رحلتها الاحترافية، بعد تحصيلها لثقة وزارة الثقافة والاتصال بدعم إنتاج المشروع في إطار مشروع الوزارة الخاص بدعم المشاريع الثقافية والفنية في قطاع المسرح، إنتاج وترويج الأعمال المسرحية برسم سنة 2018.

ويعود تصميم ملابس العرض للفنانة صباح لزعر، والتشخيص لكل من عبد الله شيشة وحنان خالدي ونبيل البوستاوي وعادل اضريسي، موسيقى أنس عادري وشبوبة عبد الكريم، وغناء هند نياكو، تقنيات الإضاءة سفيان الدياني والصوت حسن بلكبير،  إدارة الفرقة مروان حسين، المحافظة العامة لكل من زكرياء بنعزيز وعلي الكيحل، المتابعة الفنية لنادية الوردي، تصميم ملصق العرض محمد أهمو، التوثيق جبران عادري، وصور العرض لعثمان برج وخالد حيلي وجبران عادري.

وتحكي المسرحية عن أسرة تتكون من ثلاثة أفراد، وهم: الأب، موظف متقاعد منهك من متاعب الحياة، يلتمس الخلاص من أوضاعه المزرية بكل الوسائل، حتى وإن كان على حساب كرامته، وجسد دوره الفنان عبد الله شيشة، والأم المعلمة المتقاعدة، وهي سيدة متطبعة بصفات المربية الفاضلة، تعيش على المبادئ، ولا تقبل أن تساوم في ذلك مقابل المال، وقد جسدت دورها الفنانة حنان خالدي، ثم شخصية سلطان الابن الثوري الذي يتلون بتغير الأوضاع والمواقف، وشخصيته تركيبة من مواصفات والديه، جسد الدور الفنان نبيل البوستاوي.

وتعيش هذه الشخصيات على صراعاتها الروتينية، في سخرية من الحياة، بين متشبث بالمبادئ ومتطلع لحياة أفضل مهما كلف ذلك، وبالموازاة من ذلك نجد شخصية الراديو حاضرة بقوة في نسق الدراماتورجي للعرض، والتي جسدها الفنان عادل اضريسي، فثارة يعلق على الوقائع، وثارة أخرى يوجهها.

وعرف العرض الأول للمسرحية حضور لجنة وزارة الثقافة المكلفة بدراسة وانتقاء المشاريع الثقافية والفنية في قطاع المسرح، كما حضر لقاعة دار الثقافة بني ملال جمهور غفير،  وأيضا العديد من النقاد والكتاب والكفاءات الوطنية في مجال المسرح، نذكر منها الكاتب المسرحي والناقد محمد أمين بنيوب، والباحث المسرحي عمر فرتات،  والكاتب المسرحي محسن زروال، وأيضا مجموعة من الفنانين والمثقفين وممثلي المؤسسات العمومية والخاصة بالمدينة وفعاليات المجتمع المدني.

وتجدر الإشارة إلى أن فرقة الأوركيد ستعرض هذا العمل بمجموعة من قاعات العرض بمدن مختلفة.


قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...