بعد فشل الحوار الاجتماعي الممرضات والممرضين يصعدون في احتجاجاتهم ويعلنون عن إضراب وطني

– ملفات تادلة 24-

دعت اللجنة الوطنية للممرضات والممرضين التابعة للجامعة الوطنية للصحة، والمنضوية للاتحاد المغربي للشغل، إلى إضراب وطني يومي 24 و25 يوليوز الجاري، مع وقفة احتجاجية يوم غد الثلاثاء أمام وزارة الصحة احتجاجا على ما وصفته “بتلكؤ” الوزارة الوصية والحكومة معا في الانكباب بالجدية المطلوبة على النقاط الرئيسية العالقة في ملفها المطلبي.

ووقفت اللجنة في بيان لها توصل به موقع ملفات تادلة 24، على ما اعتبرته التنامي الخطير والمنذر بما هو أسوأ للاعتداءات والتعنيف الذي يكون نساء ورجال الصحة عرضة له نتيجة منظومة سياسية وصحية فشلت في الوفاء بعهودها، وعجزت عن تقديم خدمات صحية جيدة للمواطنين وتزوير الحقائق وتسويق معطيات لا يوجد لها أثر في واقع الناس.

وعبرت اللجنة عن مساندتها وتضامنها مع ضحايا الاعتداءات من نساء ورجال الصحة، داعية الوزارة ومصالحها الجهوية إلى التفاعل الفوري ومؤازرة الضحايا، ونزع أسباب ظاهرة التعنيف التي لا يتحمل فيها الموظف أي مسؤولية.

ودعت اللجنة الوطنية للممرضات والممرضين الوزارة الوصية والحكومة معا، إلى الجلوس بمسؤولية لطاولة الحوار، في أفق الاستجابة الجدية للنقاط المطلبية المتضمنة في الملف التمريضي، وعلى رأسها: الهيئة ومصنف الكفاءات والأثر الرجعي للتسوية المادية.

وشددت اللجنة على انخراطها في الإضراب الوطني الذي دعت له حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب يومي 24 و25 يوليوز الجاري، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش، مع المشاركة القوية في الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة الصحة يوم الثلاثاء 24 يوليوز 2018.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...