وزارة الصحة تقرر مقاضاة المعتدين على الأطر الصحية بالمستشفيات العمومية

– محمد لغريب-

قررت وزارة الصحة متابعة ومقاضاة كل من اعتدى على مهني الصحة أثناء قيامهم بعملهم، مشيرة إلى أن هذه الاعتداءات المتكررة تخلف حالة من الاحتقان وسط الأطر الصحية والإدارية والتقنية العاملة بالمؤسسات الصحية، كما حصل بأيت أورير وتازة وأكادير.

وسجلت الوزارة في بلاغ لها تزايد حالات الاعتداء المتكررة التي تتعرض لها الأطر الصحية والإدارية والتقنية العاملة بالمؤسسات الصحية، بالإضافة إلى ما تتعرض له البنيات التحتية والتجهيزات البيو طبية من كسر وإتلاف نتيجة تصرفات عنيفة ولا مسؤولة من طرف بعض مرافقي المرضى.

واستنكرت الوزارة  ما اسمته “السلوكات الدنيئة” و”التصرفات اللامسؤولة “و”الاعتداءات الشنيعة” على الأطر الصحية العاملة بجميع المؤسسات الصحية،  موضحة أنها لن تتسامح، ولن تتساهل مع أي شخص  تطاول أو أهان الأطر الصحية أو اعتدى على المؤسسات الصحية بالتخريب أو الإتلاف أو النهب.

وشددت الوزارة في ذات البلاغ، على أنها تضع رهن جميع المتضررين كافة أشكال المؤازرة القانونية الجاري بها العمل في متابعة المعتدين، مؤكدة على أنها لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات إنسانية نبيلة، ويشتغلون رغم قلة عددهم في ظروف قاسية، ليل نهار وعلى مدار سائر أيام الأسبوع، لضمان سير المرفق العمومي، وتوفير الخدمات الصحية للمواطنات والمواطنين، بحسب بلاغ الوزارة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...