مجلس جطو يكشف عن خروقات مالية بأكاديميات جهوية للتربية والتكوين ويقرر مقاضاة مسؤولين

– ملفات تادلة 24-

كشف المجلس الأعلى للحسابات عن وجود خروقات متعلقة بالميزانية والشؤون المالية في ثماني أكاديميات جهوية للتربية والتكوين والمعهد العالي للإعلام والاتصال والحي الجامعي لبني ملال.

وقال بلاغ النيابة العامة لدى المجلس الأعلى للحسابات، إنه على إثر توصلها بتقارير أحيلت عليها من طرف السيد الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات ومن طرف إحدى غرف هذا المجلس، وبعد اطلاعها على مضمون تلك التقارير ودراسة مختلف الوثائق المثبتة المرفقة بها، تبين أنها تتضمن أفعالا من شأنها أن تندرج ضمن المخالفات المستوجبة للمتابعة في ميدان التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية كما هو منصوص عليه في المادة 54 من القانون رقم 99-62 سالف الذكر.

وأضاف بلاغ الوكيل العام للملك لدى المجلس أنه وأصدر واحدا وستين (61) قرارا، بمتابعة أشخاص وإحالتهم على المجلس في نطاق مسطرة التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية. وقام برفع مجموعة من القضايا إلى أنظار المجلس الأعلى للحسابات في هذا الميدان وفقا لمقتضيات المادتين 57 و58 من المدونة.

والتمس الوكيل العام للملك من ادريس جطو تعيين مستشارين مقررين للتحقيق في الأفعال موضوع المؤاخذات المنسوبة إلى الأشخاص المتابعين في تلك القضايا، في أفق استكمال باقي مراحل المسطرة طبقا للمقتضيات المنصوص عليها في المادة 59 وما يليها من مدونة المحاكم المالية.

من جهة أخرى توصلت النيابة لدى المجلس الأعلى للحسابات، خلال شهري يناير وفبراير 2018، بثمانية ملفات يتعلق موضوعها بإحالات حول اكتشاف مجموعة من الأفعال من شأنها أن تكتسي طابعا جنائيا. تتعلق الأمر بالوكالة الوطنية للتأمين الصحي وبالجماعة الترابية “تيقي” التابعة لعمالة أكادير اداوتنان وبمركز تسجيل السيارات بتطوان.

وبخصوص الملفات الخمسة الأخرى فقد تم اتخاذ مقرر بعدم إثارة الدعوى العمومية بشأنها لعدم توفر الشروط المادية والقانونية الواجب استيفاؤها لقيام المسؤولية الجنائية. بحسب بلاغ النيابة العامة.


قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...