بني ملال: حركة 20 فبراير في الشارع بقوة

 

 


ملفات تادلة –


على غرار مناضلي حركة 20 فبراير بعدد من مدن وقرى المغرب، خرجت حركة 20 فبراير-بني ملال، في وقفة شارك فيها إلى جانب مناضلي الحركة جموع من المواطنين، البارحة 20 يوليوز 2013 بساحة المسيرة التي أطلقت عليها الحركة ببني ملال ساحة التغيير.

 

 

وقد عرفت الوقفة التي نظمتها الحركة متابعة قوية من عناصر الشرطة السرية من مختلف المصالح، بينما اختار الأمنيون إنزال قوات التدخل والقوات المساعدة في الأحياء الخلفية، تفاديا لاستفزاز المتظاهرين أو الاحتكاك بهم.
وفي الكلمة التي ألقاها أحد مناضلي الحركة، أكد على استمرار النضال من أجل الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، منددا بالاعتقالات التي تطال المناضلين، ومحاولات الاختطاف التي يتعرضون لها في عدد من المواقع، مدينا الاعتداء الوحشي على الناشطة أديبة قبال مناضلة الحركة الطلابية وحركة 20 فبراير وعضو اللجنة التحضيرية لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فاس – سايس، التي تعرضت للاختطاف والاغتصاب أول أمس.

 

 

وقد أدانت حركة 20 فبراير القمع والمنع والحصار عدد من الوقفات التي دعت لها الحركة في نفس اليوم، كالرباط والبيضاء، أكدت على “رفضها للدستور الممنوح، والمسرحية التي تسمى البرلمان وتمثيلية الأزمة السياسية وخروج حزب الاستقلال من الحكومة”، بينما ارتفعت شعارات تطالب بالمحاسبة وتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وتدعو المواطنين إلى الالتفاف حول الحركة وتصعيد الاحتجاج حتى إسقاط بنية الفساد.

 

 

فيديو من مظاهرة 20 يوليوز 2013 ببني ملال



جانب من كلمة 20 فبراير في اليوم الوطني الـ 29



قد يعجبك ايضا