ربيع الكرامة يدعو إلى المناصفة في تشكيل الحكومة

– محمد لغريب-

اعتبرت الإطارات المنسقة في إطار “ربيع الكرامة” أن رفع التحديات الحقيقية للديمقراطية وللتنمية، يتطلب تحقيق شروط المواطنة للنساء والرجال ومحورها المساواة وعدم التمييز بين الجنسين.

وسجلت ذات الهيئات في بيان توصل به موقع “ملفات تادلة 24″، إقصاء القيادات السياسية النسائية من المشاورات السياسية واختزال النقاش في أمور لا تتعدى تشكيلة الحكومة في غياب رؤية واضحة لأسئلة التحديات والأولويات وأجوبتها بالبرنامج الحكومي، وضمنها أساسا قضية المساواة بين النساء والرجال، والقضاء على التمييز بسبب الجنس وتحقيق المناصفة في كافة تجلياتها.

 ودعا ربيع الكرامة قيادات أحزاب التحالف الحكومي إلى وضع برنامج حكومي يعتمد مقاربة النوع الاجتماعي بصفة عرضانية في جميع محاوره، وترجمته إلى سياسات عمومية كفيلة بالقضاء على التمييز ضد النساء، خصوصا منها تلك المتعلقة بتمكين النساء اقتصاديا واجتماعيا من منظور حقوقي.

وطالبت بإعمال مبدأ المناصفة في تشكيل الحكومة بناء على الكفاءة، وبعيدا عن النمطية في إسناد المسؤوليات الوزارية، وإحداث وزارة خاصة بالمساواة وتوفير كافة الشؤون المادية والبشرية لاضطلاعها بمهامها تقول الجمعيات والإطارات المنسقة في بيانها.

وأشارت إلى ضرورة إعادة النظر في مشاريع القوانين ذات الصلة بحقوق نصف المجتمع من النساء وتحقيق الأمن القانوني لهن وكفالة حقهن في العدالة وفي الولوج إليها، وعلى وجه الخصوص مشروع القانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء ومشروعي القانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية.


قد يعجبك ايضا