الجنس والمال والانتقام وراء تصفية البرلماني عبد اللطيف مرداس

– ملفات تادلة24-

اعتبر حسن مطار، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في تصريح صحفي اليوم الاثنين 27 مارس الجاري، أن الدوافع الأساسية التي كانت وراء مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس هي “الجنس والمال والانتقام”.

واستبعد مطار في تصريحه لوسائل الإعلام أن تكون هناك أسباب سياسية أو إرهابية أو مرتبطة بالجريمة المنظمة وراء تصفية البرلماني عبد اللطيف مرداس، مضيفا أنه تم اعتقال ثلاث أشخاص متورطين في هذه الجريمة فيما لازال البحث جاريا عن شخص رابع يوجد خارج المغرب.

وتجدر الإشارة إلى أن زوجة مرداس متورطة في هذه الجريمة لكونها كانت على علاقة غرامية مع المتهم الرئيسي “هشام مشتري”  النائب الرابع لمقاطعة سباتة عن حزب الحمامة.






شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...