حقوقيون بمراكش يعبرون عن خشيتهم من استهداف مكاتب رفاقهم بشكل مدروس

– ملفات تادلة 24-

تعرضت مساء أمس 12 مارس الجاري العديد من المكاتب بحي الحارة باب دكالة بمراكش لتكسير الاقفال وسرقة محتويات بعضها، ويتعلق الأمر بمكتب الأستاذين المحاميين مولاي المصطفى الراشدي عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، وعبد الإله تاشفين نائب رئيسة الفرع، إضافة إلى مكتب أحد المحاسبين وعيادة أحد الأطباء المختصين في جراحة العظام، الذي تعرض مكتبه لأضرار بليغة.

وعبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش عن خشيتها أن يكون استهداف هذه المكاتب بشكل” مدروسا للتضييق على النشطاء الحقوقيين” خاصة أن  عملية التكسير طالت مكتبا عضوين من الجمعية، مجددة تضامنها مع باقي المتضررين من هذه الأعمال الإجرامية الشنيعة.

وطالبت بفتح تحقيق قضائي للوقوف على حيثيات الاعتداء وأهدافه، وترتيب الجزاءات القانونية في حق الواقفين خلف هذا الحادث، منددة في الوقت نفسه بهذا العمل الإجرامي الشنيع أيا كانت الجهة التي تقف وراءه.   

ويذكر أنه ولحدود هذه اللحظة لا زالت تجهل الجهة المنفذة والمخططة لاستهداف كل المكاتب المتواجدة في نفس البناية بحي الحارة بمراكش تقول الجمعية في بيانها.

 






شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...