هزيمة المنتخب المغربي أمام الكونغو الديمقراطية على الفايس بوك، سخرية بحجم الهزيمة

-محمد لغريب-

أثارت هزيمة المنتخب المغربي في مباراته الأولى ضد منتخب الكونغو الديمقراطية برسم تصفيات كأس أمم إفريقيا عن المجموعة الثالثة التي تحتضنها” الغابون 2017″  بهدف نظيف، جملة من ردود الفعل على شبكات التواصل الاجتماعي، تراوحت ما بين التأسف على حال كرة القدم المغربية، وترقب نتائج باقي المقابلات، والسخرية من الهزيمة المتوقعة، والدعاء بالتوفيق لأسود الأطلس في ما تبقى من مشوار الكان.

موقع ملفات تادلة 24 قام بجولة على الفيس بوك لنقل بعض هذه الانطباعات التي دونها مجموعة من النشطاء ساخرين من الهزيمة التي تلقاها الأسود في مباراتهم الأولى، ولأن السخرية كثيرا ما تؤدي وظيفة التبليغ والنقد فإننا نعرض بعض من هذه التدوينات التي تابعت الحدث.

يوسف معلقا على هزيمة المنتخب المغربي أمس بهدف لصفر أما منتخب الكونغو الديمقراطية (الزايير سابقا)، ” الكونغو انتصرت لأنها ديمقراطية، لو كان المغرب ديمقراطي لانتصرنا”

أما غزلان، فعلقت على الهزيمة ساخرة ” إن شاء الله المنتخب المغربي قادر على العودة… وبقوة بعد المباراة القادمة إلى أرض الوطن”، وأضافت ” واش مازال ماولفتيو راه ديما هاكا مكاينش الجديد”.

أما سعيد فعبر بسخرية بأبعاد سياسية شأنها شأن العديد من التدوينات قائلا: “بعض المشجعين خرجوا من المقاهي غاضبين من فوز الكونغو الديمقراطية على المغرب، ونسوا أن الديمقراطية لا أحد يستطيع الفوز عليها  “

أما أسعد فربط بين ما شهدته انتخابات مجلس النواب بهزيمة المنتخب المغربي في هذه المباراة معلقا بالقول “بالأمس هزيمتان …ديمقراطية والاثنان معا جمعتهما رووول”.أما محمد الذي قليلا ما يتابع مباراة في كرة القدم فقال” تفرجت في الماتش (واخا ماشي شي فراجة نيت) المهم مخابش ظني”.

أما بنيوسف فكتب معلقا على النتيجة، “ راه بان الشغل من الأول، واش عمر شفتو شي ثعلب كيدرب السبع. أنا بغيت يحاسبو القرودا لي جابو الثعلب ودخلوه على السبع حتى ولاوا ما كيعرفوش يعضو”.

وكتب أحمد في تدوينة له ساخرا من النتيجة ما يلي:” على المدرب رونار أن يبحث على لاعبين أفارقه، لدعم الفريق الوطني  الذين اعطاهم المغرب الإقامة والجنسية المغربية.. وستكون المردودية إيجابية”.

 


قد يعجبك ايضا