حالة الرئيس السابق نيلسون مانديلا خطرة لكنها مستقرة




أكدت حكومة جنوب إفريقيا، مجددا أن حالة الرئيس الأسبق، نيلسون مانديلا، ما زالت “خطرة لكن مستقرة”، بعد 5 أيام من إدخاله المستشفى جراء التهاب رئوي.

 

وقال الناطق باسم الحكومة، ماك مهراجي، في حديث إذاعي لراديو «سافم» المحلية، صباح الأربعاء: إن “تغييرا طفيفا طرأ على صحة مانديلا منذ أمس الثلاثاء، وأصدرت، حينها، الحكومة تصريحا مماثلا بأن الحالة الصحية، للزعيم الذي ناضل ضد سياسة الفصل العنصري، كما هي”، بحسب موقع «سي أن أن بالعربية».

 

وشددت السلطات بجنوب إفريقيا، الحراسة الأمنية حول مستشفى بريتوريا، الذي يرقد فيه مانديلا بعد نقله إليه مصابا بالتهاب رئوي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...