بعد اكتشاف التجسس على حسابات ياهو، سناودن يدعو إلى إغلاق حسابات البريد الإليكتروني

حسب معلومات  حصرية تم الكشف عنها يوم الثلاثاء 4أكتوبر من طرف رويترز، قامت ياهو بالتجسس على المراسلات الإليكترونية لبضع مئات من مستعمليها. بالنسبة لإدوارد سناودن فالإكتشاف رهيب.

“تستعملون ياهو؟ لقد تجسسوا بشكل سري على ما يمكن أن تكونوا قد كتبتموه، في تجاوز للقانون. أغلقوا حساباتكم اليوم” هكذا حذر مُطلِق الإنذارات على حسابه على تويتر.


ما كشفت عنه رويترز يوم 4 أكتوبر يظهر أن حسابات ومعطيات ياهو لم تتعرض للقرصنة فحسب، بل أن حسابات ملايين المستعملين تعرضت للتجسس بشكل مقصود بطلب من الإستعلامات الأمريكية.

وإذا كانت مصادر وكالة الأنباء لم تستطع الجزم من أي جهاز بالضبط جاء هذا الطلب، الذي يعود إلى السنة الماضية، فهي تضع موضع “إما التشكيك مكتب التحقيقات الفدرالي أو NSA” .

“ياهو هي شركة تحترم القانون، وتخضع للقانون الأمريكي”، هكذا عقب عملاق الإتصالات في بلاغ موجع إلى رويترز كجواب على ما نشرته.

في الولايات المتحدة، يسمح القانون بإرغام شركة ما بخرق عقد سرية زبنائها، لأغراض مرتبطة بالأمن الوطني. يمكن للشركة أن تلجأ إلى مسطرة قضائية لمعارضة ذلك، وهو ما رفضت ياهو القيام به ! حسب رويترز، مما أثار غضب بعض المستخدمين.

 

المصدر: France RT

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...