الدكتور عادل أتنيل يواصل إضرابه عن الطعام وحقوقيون يدقون ناقوس الخطر

-محمد لغريب-

يواصل الدكتور عادل أوتنيل اضرابه عن الطعام الذي بلغ 26 يوما من أجل المطالبة بحقه المشروع في الشغل والعيش الكريم في ظل صمت الجهات المسؤولة التي رفضت التعاطي مع ملفه خاصة وأنه يعاني إعاقة بدنية تزيد من تأزم حالته الصحية و الاجتماعية.

 وطالب فرعا فاس وسايس  للجمعية المغربية لحقوق الانسان في بيان مشترك لهما، نتوفر على نسخة منه، السلطات المحلية “بضرورة الاسراع للاستجابة لمطالب عادل أوتنيل العادلة والمشروعة في الشغل والسكن والعيش الكريم” .ودعيا الدولة المغربية إلى ضرورة احترام تعهداتها والتزاماتها أمام المواطنين المغاربة وخاصة منهم ذوي الاحتياجات الخاصة.

ونبه فرعا الجمعية ذاتها إلى خطورة الوضع الصحي لعادل أوتنيل الذي يخوض هذا الاضراب عن الطعام وكله إصرار على انتزاع حقه في الشغل خصوصا وأنه يعرف عليه بين رفاقه استماتته في الدفاع عن حقوقه حتى النهاية. وشجبت الجمعية في بيانها ما يتعرض له عادل من اعتداءات واستفزازات كلما احتج أمام الملحقة الإدارية سيدي إبراهيم بفاس ، كما عبرت عن رفضها لأي سلوك ينتهك حقه في التعبير والاحتجاج والتظاهر.

وناشدت الجمعية الحقوقية كل القوى المناضلة من أحزاب ونقابات وجمعيات بالتحرك العاجل لدعم ومؤازرة الدكتور عادل قبل فوات الأوان.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور عادل أوتنيل رغم وضعه الصحي الحرج، كان قد خاض إضرابات سابقة عن الطعام أبرزها الإضراب عن الطعام الذي توج بقبول مناقشته لرسالة الدكتوراة.


قد يعجبك ايضا