محسنون يستجيبون لصرخة وئام والمسؤولون يلتزمون الصمت

 

 

– ملفات تادلة –

نقلت الطفلة وئام ناجح صاحبة صرخة البراءة، إلى أحد المستشفيات الخاصة بمدينة الدارالبيضاء، لتلقي العلاج بعد أن هاجمها ذئب بشري، محاولا اغتصابها، منتهيا إلى تمزيق وجهها بمنجل، محدثا جروحا غائرة على امتداد خدها الأيسر إلى حدود الرقبة.

الجديد في ملف وئام هو أنها نقلت للعلاج على حساب أحد المحسنين، الذي أراد ان يبقى اسمه سرا سوف يتم العناية بالضحية الطفلة “وئام ناجح” بمعيّة طبيبين : طبيب جراحة تقويمية و طبيب نفسي. بينما ارتأي أن يبقى مكان علاجها سرا بينه وبين عائلتها والمقربين، مراعاة لنفسيتها.

هذا في الوقت الذي تلتزم فيه الجهات المسؤولة الصمت، ودون أن تبادر إلى علاجها، بينما ينادي الرأي العام بمعاقبة المجرم.

 

الصورة: الممثلة المغربية آمال صقر إلى جانب الضحية وئام


قد يعجبك ايضا