أحكام بالسجن في حق طلبة تطوان بعد محاكمة ماراطونية


– ملفات تادلة 24 –


بعد محاكمة وصفت بالماراطونية، أصدرت المحكمة الابتدائية بتطوان، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، ما مجموعه ست سنوات سجنا نافذا في حق ثمانية طلبة جرى اعتقالهم على خلفية مقاطعة طلبة كلية العلوم لامتحانات الدورة الاستدراكية.

وحكمت المحكمة بسنة سجنا نافذا في حق كل من محمد الصغير، البشير الزياني، كمال بن جليل وأحمد الغازي. فيما حكمت على كل من أيوب الزعلي ، عماد الملاكي، محمد القاسمي و موسى الهواري بستة أشهر سجنا نافذا.

واعتصمت حشود من الطلبة أمام مقر المحكمة الابتدائية، طيلة اليوم وحتى ساعة متأخرة من الليل، من أجل مؤازرة زملائهم بعد أن منعت القوات العمومية الطلبة من حضور جلسة المحاكمة.


ووصف بعض الطلبة اعتصامهم ومبيتهم أمام المحكمة بميدان التحرير، ورددوا خلال الاعتصام أغاني تدعو للثورة وتمجد النضال في إطار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب. وقال مشارك في الاعتصام ’’نحن هنا صامدون ولن نركع‘‘ وطالب المعتصمون بالإفراج عن زملائهم.

ووصل الطلبة، زوال أمس الخميس، إلى أمام المحكمة قادمين من كلية العلوم التابعة لجامعة عبد الملك السعدي بتطوان، ووضعوا على أيديهم أغلالا بلاستيكية ووضعوا كمامات على أفواهم كتعبير على قمع الحريات.


وحمل الطلبة طيلة اليوم وليلة المحاكمة صور الطلبة المعتقلين وطالبوا بإطلاق سراحهم، وأصروا على توضيح أسباب اعتقالهم ووصفوه بالاعتقال السياسي الذي يهدف إلى كسر شوكة الطلبة وكسر إرادتهم في ظل المعركة التي يخوضونها.

وتعود أسباب الاعتقال إلى يوم 15 مارس الماضي، الذي يسميه طلبة كلية العلوم بالثلاثاء الأسود، حين اقتحمت القوات العمومية كلية العلوم بمرتيل لوقف احتجاجات الطلبة الذين قاطعوا امتحانات الدورة الاستدراكية. وهو الاقتحام الذي أشعل فتيل مواجهات بين الطلبة والقوات العمومية.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...