حلقة متميزة من ’’مشيتي بعيد‘‘: المغرب الجزائر.. أطفال الشوارع


– ملفات تادلة –

أخيرا وبعد أن اشتغل عليها لعدة أشهر، بث فريق برنامج ’’مشيتي بعيد‘‘ الحلقة الأولى من الموسم الثاني للبرنامج، وهي الحلقة التي تناولت موضوع العلاقات المغربية – الجزائرية، وهو موضوع شديد الحساسية بالنظر للحرب الإعلامية المستعرة بين الشقيقين اللدودين.

محمود اعبابو، منشط البرنامج، استثمر موهبة السخرية اللاذعة وقدم حلقة من السخرية السوداء، واعتمد على وثائق ومعطيات تاريخية وأحداث ووقائع، ليبحث في جذور العلاقة بين البلدين وأصول التوتر التي يرجعها إلى تطبيق السلطتين القائمتين في البلدين لما خطط له الاستعمار.

ولم يجد عبابو حرجا من طرح تصريحات السياسيين والمسؤولين من طرفي الحدود، قبل أن يخلص إلى أن قادة البلدين لديهم حسابات تتجاوز الشعبين، وأن أخوة المغاربة والجزائريين ليست مجرد اختيار فقط، بل هم إخوة لأنهم مرغمون أن يكونوا إخوة.

اعبابو وفي الحلقة التي استغرق إعدادها عدة أشهر عن الجزائر والمغرب، الذين شبههما بأطفال الشوارع، والتي عبر في أكثر من مرة عن صعوبة العمل عليها، استخدم موسيقي مغربية وجزائرية ذات الأصول المشتركة التي تعود إلى الجذور الأندلسية، وبينما بدأ بإيقاع بطئ لأغنية ’’الله ياتيك بالصبر‘‘ ختم بأغنية الفنان الجزائري الهاشمي قروابي ’’شرع الله يا جيراني‘‘.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...