رسالة مفتوحة للوالي الجديد

  أيام قليلة فقط تفصل رجاء بني ملال عن موعد  معانقة البطولة الاحترافية بعد جهد جهيد، ساهمت فيه كل مكونات فارس عين أسردون إلى جوار السلطات المحلية والمجالس المنتخبة، وأخص بالذكر المجلس الجهوي والمجلس البلدي لبني ملال.وبما أن الجامعة ستكون صارمة جدا في تطبيق بنود دفتر التحملات الخاص بالاحتراف خلال الموسم الرياضي القادم 2012- 2013، فقد ظل الوالي السابق محمد دردوري يتابع عن كثب مسيرة الرجاء، ويدعمه ماديا ومعنويا، ويترأس العديد من الاجتماعات الخاصة لحل المشاكل المرتبطة بالفريق وبالملعب ليكون جاهزا خلال الموسم الرياضي المقبل.

أكيد أنك ستجد العديد من الملفات التي تنتظرك على مكتبك الجديد وما أكثرها، ومن بينها الملف الخاص بالمركب الرياضي لبني ملال الذي لا يتحمل أي تأخير إذ يتطلب الشروع في بناء وإصلاح وترميم ما يمكن ترميمه وذلك في أسرع وقت ممكن.كل ما تتمناه ساكنة المدينة خاصة والجهة قاطبة والجمهور الرياضي هو أن تباشر عملك بمواصلة المجهودات التي قام بها سلفك من أجل تكسية أرضية الملعب الحالي بالعشب الاصطناعي، وإحاطته بالسياج وإعادة النظر في المدرجات،و مستودعات الحكام واللاعبين، ومنصة الصحافة ، والأضواء الكاشفة، ومقر النادي ومركز التكوين. بالإضافة إلى ذلك توفير مرافق صحية جديدة، إذ لا يعقل سيدي الوالي أن يخصص مرحاض واحد ل 12 ألف متفرج. دون إغفال المركب الرياضي الكبير الذي يتسع ل 25 ألف متفرج وإخراجه إلى حيز الوجود خلال السنوات القادمة بإذن الله لتعزيز البنيات التحتية الرياضية للمدينة، والذي سيشيد عند مدخل مدينة بني ملال في اتجاه مدينة مراكش.وأذكرك السيد الوالي أنه قد تمت المصادقة من قبل لإنشاء العديد من القاعات الرياضية في بعض المدن التابعة للجهة وذلك في إطار اتفاقية الشراكة بين وزارة الشباب والرياضة والمجلس الجهوي والمجالس الإقليمية والبلدية ولم تنر النور مند سنة 2009 في عهد الوزيرة السابقة نوال المتوكل.

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...