محمد الشوبي يعلن موت السينما المغربية ’’بطعم السيليلويد‘‘

الصورة: الفنان محمد الشوبي أثناء دفن الفقيد محمد بسطاوي

– ملفات تادلة –

نشر الفنان المغربي محمد الشوبي تدوينة على حائطه الفايسبوكي، ينعى من خلالها السينما المغربية، ويقول أننا وصلنا إلى بداية نهاية الفعل السينمائي في المغرب، موردا عدة محطات جعلها مؤشرات على هذا الأمر، منتهيا إلى القول ’’رحم الله هذا الفعل النبيل المزعزع لعقائد الجمود‘‘.

في ما يلي نص التدوينة التي كتبها الفنان محمد الشوبي:

 

’’مقال بطعم السيليلويد*‘‘

بعد مسلسل من التجاذبات، والهرطقة السينمائية، التي افتعلت منذ الاحتجاج على فيلم “ماروك” في المهرجان الوطني، والكلام البائت الذي يدعوا إلى سينما نظيفة، سينما بهوية دينية أخلاقية تروم طرفا واحدا في البلاد، وتنتقم من باقي الحساسيات الفكرية المكونة للتعدد المغربي المقدس بالدستور..

وبعد وصول الحزب الدعوي للسلطة وتحامل فصيله على كل المهرجانات، والأفلام والعاملين بقطاع السينما، كل هذا التحامل الفج الذي يخفي الذئب وسط بطانة الخروف، الذي ينتظر سقوط قلاع السينما لينقض عليها ويمحيها من الخريطة الثقافية التي يعتز بها الوطن في المحافل الدولية..

وبعد انقسام المخرجين إلى غرفتين بذرائع لا منطقية ولا تخدم السينيمائيين، وبعد أن توقفت قاطرة المدير السابق التي أصابها عطل المعارضة الوهمية لسياسة الكم التي كان ينتهجها المدير السابق، وبعد إنقضاض مجموعة من المنتفعين من المهرجانات على فيديرالية المهرجانات السينمائية المغربية..

وبعد أول منع لفيلم أجنبي في تاريخ السينما في المغرب، والذي لم يتخذ من طرف الحكماء، بل من طرف الأخلاقيين الوصاة على الذوق والفكر العام في المغرب، وبعد أن توجه البعض إلى الاتفاق مع المنع وتأييده، وتوجه البعض الآخر مع الذهول مما وقع، كأنهم لا يقرؤون المرحلة بعقلانية، وتوجه الباقون مع التنديد والشجب لهذا القرار الخطير..

بعد كل هذه المعطيات المدمرة للفعل السينمائي ، لم يبق لي إلا أن أقول : ” لقد وصلنا إلى بداية نهاية الفعل السينمائي بالمغرب ” رحم الله هذا الفعل الحر النبيل المزعزع لعقائد الجمود ، و إنا لله وإنا إليه راجعون.

—————-

* السيليلويد كناية عن الأشرطة السينمائية قياسا على المادة التي تنتج منها أشرطة التصوير، وهو مادة كيميائية تعتبر أول المواد البلاستيكية التي تم اكتشافها، وهي تتكون من نترات السيلولوز والكافور، ومركب السيليلويد سهل التشكيل لكنه سريع الاشتعال وسها التحلل.

* أوراق السيليلويد هي الأوراق التي كانت تستعمل من طرف منتجي الرسوم المتحركة (الأفلام الكرتونية) قبل أن يتم التخلي عنها لأنها سريعة الاشتعال والتحلل واستبدالها بأخرى مصنوعة من أسيتات السيلولوز.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...