الحقوقيون بجهة تادلة أزيلال يتظاهرون أمام محكمتي بني ملال وقصبة تادلة


– ملفات تادلة –

دعا فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بدمنات إلى المشاركة وقفة احتجاجية أمام مقر محكمة الاستئناف ببني ملال يوم غد الجمعة 21 نونبر، مع ضحايا ملف مرتبط بهضم حقوق أسرة تم الاستيلاء على عقارها من طرف أشخاص نافذين، فيما ثمن المكتب الجهوي لنفس الجمعية الدعوة ووجه نداء للمشاركة في الوقفة وفي وقفة أخرى بمدينة قصبة تادلة.

وحسب نداء فرع دمنات الذي توصلنا بنسخة منه، يطالب الحقوقيون بـ ’’فتح تحقيق قضائي حول الخروقات والتجاوزات (خصوصا اعتماد شهود الزور) التي شابت المحاكمات المتعلقة بنزاعات العقار بين أسرة آيت عاشور النافذة وعدد من ضحاياها‘‘ و ’’إنصاف ضحايا هذا النزاع من الجور والتسلط اللذان لحقا بها (الاستيلاء على الأراضي / الاعتقال التعسفي / الاحتجاز / التعذيب).

الفرع الجهوي ببني ملال لنفس الجمعية دعا بدوره للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية ’’تضامنا مع ضحايا عائلة أيت عاشور التي استغلت نفوذها المالي والسلطوي منذ الخمسينيات من القرن الماضي للاستيلاء على أراضي العديد من الفلاحين الفقراء بإقليم أزيلال، واستغلال علاقاتها الممتدة مع عدد من أجهزة الدولة لفبركة محاكمات صورية نتج عنها اعتقالات تعسفية واحتجاز وتعذيب الضحايا رجالا ونساء‘‘ حسب نداء توصلنا بنسخة منه.

ودعا الفرع الجهوي أيضا للمشاركة في وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة يوم الإثنين 24 نونبر، تضامنا مع رئيس فرع الجمعية بقصبة تادلة محمد فجلي و فاطمة قدريمي و السعدية المنفلوطي عضوتان بنفس الفرع والمعطلة المنفلوطي حسناء، الذين سيمثلون أمام المحكمة في نفس اليوم ’’ بتهمة مفبركة: إهانة موظف أثناء قيامه بمهامه واستعمال العنف‘‘ حسب النداء.

يذكر أن النيابة العامة قررت متابعة أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والمعطلة حسناء المنفلوطي، بعد أن اتهمهم باشا مدينة قصبة تادلة بإهانته واستعمال العنف أثناء تدخل ليلي قاده لفض اعتصام مفتوح لمجموعة من المعطلين يوم 31 أكتوبر الماضي أمام مقر بلدية قصبة تادلة.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...