نقل المودن والبور إلى المستشفى بسبب إغماء حاد تعرضا له داخل السجن


– ملفات تادلة –

ذكرت مصادر طلابية أن المعتقلين السياسيين محمد المودن وعزيز البور تعرضا اليوم الجمعة لحالة إغماء حاد داخل السجن المحلي بتيزنيت استدعت نقلها إلى مصحة السجن، بسبب تأثر صحتيهما بسبب الإضراب المفتوح عن الطعام الذي دخلا فيه منذ 11 يوما، فيما لم تتوصل بأخبار عن حالة رفقيهما عبد الحق الطلحاوي الذي التحق بهما بعد حوالي أسبوع.

وأفادت ذات المصادر أنه جرى نقل المودن والبور إلى مصحة السجن وتساءلت عن رفض نقلهما إلى إلى مستشفى خارجي بالنظر إلى الخطورة التي يشكلها الإضراب على صحتهما خصوصا المودن الذي يعاني من تبعات إضرابات مطولة عن الطعام أثناء اعتقال سابق.

وأضافت نفس المصادر أن هذه هي المرة الثالثة التي يسقطان مغميا عليهما خلال الأسبوع الجاري وسط تجاهل لمطالبهما، فيما عبرت عن قلقها على الحالة الصحية التي لا تتحمل هذه الخطوة لعبد الحق الطلحاوي الذي التحق بالإضراب عن الطعام بعدهما بأسبوع.

وقرر البور والمودن والطلحاوي ’’خوض معركة مفتوحة ضد النظام القائم دفاعا عن هويتنا السياسية والفكرية ومن أجل حقنا المقدس في التعليم من خلال تسجيلنا بسلك الماستر وتحسين وضعيتنا كمعتقلين سياسيين‘‘ حسب بلاغ سابق صدر حول الموضوع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...