رفاق بوكرين يتصدون لحكم بإفراغهم من المقر

 

أصدرت محكمة الإستئناف ببني ملال حكما يقضي بإفراغ مقر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بمدينة سوق السبت ، وتعود تفاصيل القضية إلى سنة 2003، حيث أن مالك العقار الذي يوجد به المقر المتواجد بشارع الداخلة، رفع دعوى قضائية يطالب فيه بإفراغ المقر.

   وقد اعتبر مناضلو حزب الطليعة من حينها أن القضية سياسية تستهدف التضييق عليهم، خصوصا أن الحزب كان من أبرز الداعين لمقاطعة الانتخابات. حيث صرح التهامي الشرقاوي لملفات تادلة أن ” هذا الحكم مسيس ويستهدف نضال وتاريخ الحزب، ويكشف زيف الشعارات التي ترفع لتلميع الواجهة وكل ادعاءات استقلال القضاء، كما أنه محاولة صريحة لاجتثاث القوى الحية بالبلاد، وهي محاولة فاشلة”، وأضاف التهامي الكاتب الإقليمي لحزب الطليعة ببني ملال أن ” هذا الحكم هو أكبر فضيحة سياسية، ويكشف حقيقة هذا الدستور الممنوح الذي قاطعناه، لأنه دستور يقيد الحريات ويضيق على العمل السياسي والنقابي، واليوم يبدو أن الدولة تحاول أن تصفي حسابها معنا خصوصا بعد مواقفنا الصلبة وتشبثنا كحزب مناضل بدعم حركة 20 فبراير”.

  وقد قرر رفاق بوكرين بسوق السبت الاعتصام بالمقر موضوع الحكم القضائي من أجل التصدي لمحاولة إفراغهم، ابتداء من يوم غد الإثنين.

 






شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...