تقرير المندوبية السامية للتخطيط يشير إلى عدم رضى الأسر المغربية على مستوى المعيشة والصحة والتشغيل



–  ملفات تادلة  – 


أصدرت المندوبية السامية للتخطيط تقريرا جديدا بخصوص  مؤشرات الثقة لدى الأسر المغربية خلال الفصل الرابع من السنة الماضية، حيث كشف التقرير عن عدم رضى المواطنين المغاربة عن مستوى المعيشة و الصحة و الشغل.

و أوضح هذا التقرير الصادر عن المندوبية السامية للتخطيط والتي تعد مؤسسة للأبحاث الحكومية في المغرب عن انخفاض كبير في مؤشر الثقة لدى الأسر المغربية خلال الفصل الرابع من السنة الماضية، وجاء في التقرير أن مؤشر الثقة  تراجع ب 6.1 نقطة مقارنة مع نفس الفصل من سنة 2011، مضيفا أن مؤشر ثقة الأسر إستقر خلال هذا الفصل في 78.4 نقطة مقابل 77.6 خلال الفصل السابق من نفس السنة.

وفيما يخص توقعات الأسر المغربية لمستوى البطالة فقد جاء في التقرير سالف الذكر أن  70.3 في المائة من الاسر تتوقع ارتفاع عدد العاطلين عن العمل  خلال السنة الجارية ، و  قد استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي يقدر بناقص 58.1 نقطة و بانخفاض قدر بـ 1.4 نقطة مقارنة مع الفصل السابق.

أما فيما يخص الوضعية المالية للأسر المغربية فقد أشار التقرير إلى أن آراء الاسر تحسنت خلال الفصل الرابع من سنة 2012 مقارنة مع الفصل السابق، في حين سجل تطورها اتجاها معاكسا بالمقارنة مع نفس الفصل من سنة 2011، حيث عبرت أزيد من ثماني أسر من كل عشرة، أي بمعدل 82.6 في المائة عن عدم قدرتهم على الإدخار خلال 12 شهرا المقبلة، في الوقت الذي بقيت هذه النسبة شبه مستقرة خلال الأشهر الأخيرة والتي بلغت 82.6 في الفصل الرابع من سنة 2011 وهي نفس النسبة التي سجلتها في هذه السنة .

و بخصوص نظرة الأسر المغربية لجودة الخدمات الصحية فقد جاءت سلبية خلال سنة 2012 مقارنة مع 2011. فأقل من أسرة من كل أربعة أي 23 في المائة، تظن بأن جودة الخدمات الصحية تحسنت.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...