فايسبُوكيون يختارُون سيّدة سنَة 2013

 

تداولَ نشطاء فايسبوكيون صورة لامرأة تتحدّى جدار القوات العمومية بمنطقة أمشاظ التابعة لدير القصيبة بإقليم بني ملال واعتبروها صورة تستحق أن تتوج صاحبتها بامرأة سنة 2013 خاصة وأنها أخذت في الأنفاس الأخيرة للسنة الحالية.

وتظهر امرأة خمسينية تقف صامدة أمام انزال أمني كبير وأمام جدار اسمنتي لقوات الدرك الملكي والقوات المساعدة المدججة بالعصي، وبملامحها القوية وعنادها العفوي تقف المرأة كجبل شامخ متحدية الحصار المضروب على منطقة أمشاظ منذ فجر يوم الخميس الأخير حيث قامت القوات العمومية بفض المعتصم تحت الاعتقالات والرفس والتهديدات.

وتعود قصة المعتصم إلى 6 من شتنبر المنصرم حيث نصبت الساكنة خيمتين احتجاجا على المكان الذي اختارته الدولة لإنشاء أحواض تصفية المياه العادمة وهو القرار الذي تصدت له الساكنة واعتبرت المكان غير مناسب لاعتبارات بيئية وصحية.

الصّورة من توقيع الزّميل عبد الحق سابق عن موقع ملفات تادلة الإلكتروني



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...