سباق ”نركض في الجزائر”: مشاركة أكثر 3من آلاف متسابق بحضور كارل ليويس


عرفت الطبعة الثانية من سباق ”نركض في الجزائر”و التي جرت اليوم الجمعة مشاركة 3500 متسابق حسب المنظمين, و أعطى إشارة إنطلاق السباق وزير الشباب والرياضة محمد تهمي, و البطل الأولمبي والعالمي الأسبق الأمريكي كارل لويس.

“الراكضون في الجزائر” ركضو ذكور وإناث ومن مختلف الاعمار, على مسافة 6 كيلمترات إنطلاقا من مقر ولاية الجزائر مرورا بشارع بن بولعيد, ثم البريد المركزيشارع باستور, و نفق الجامعة المركزية, مرورا  بشارع أودان, وصولا الى شارع حسيبة بن بوعليثم شارع محمد بلوزداد الى غاية ملعب 20 غشت 1955.

وجمع هذا السباق, الذي جاء تحت شعار ”سباق عبر الانترنت”, مشاركين في صفحة التواصل الاجتماعي ”فايسبوك” .
 و منح كل متنافس لوحة إلكترونية، تعلق هاته اللوحة على مستوى الصدر وتحتوي على شريحة تقدم معلومات عن كل متسابق ترسل عبر الأنترنت إلى  حساب كل مشارك بموقع التواصل الاجتماعي, حيث يتم نقل هذه المعلومات عبر شرائح الانترنت التي تكشف أوتوماتيكيا في صفحته الشخصية على ”الفايسبوك”عن سرعته والمسافة التي قطعها وكذا نشاطه وحيويته.

وأوضح كارل لويس على هامش السباق قائلا ”سعيد بتواجدي في الجزائر خاصة وأنني تلقيت ترحابا كبيرا من قبل الجمهور الذي أتى بقوة رغم سوء الأحوال الجوية,هذه المرة الأولى التي أحضر لهذا البلد الذي يتنفس شعبه الرياضة”.

من جهته, اعتبر وزير الشباب والرياضة محمد تهمي أن ”هذه التظاهرة ناجحة ونحن هنا لدعمها وتشجيعها خاصة وأن هذه المبادرة التي جاءت من طرف شباب تعطي الفرصة لكل الاشخاص الراغبين في ممارسة الرياضة”.

أما فيما يتعلق بحضور البطل الأولمبي الأسبق كارل لويس الى الجزائر لأول مرة, قال الوزير ”إنه فوز كبير للمنظمين وهذا يدل على أن الجزائر لها مكانة خاصة سيما في الوسط الرياضي العالمي”.

وعرفت هذه التظاهرة حضور كل من البطل الاولمبي لسباق 1500 متر في أولمبياد2012 بلندن توفيق مخلوفي, و وعبد الرحمن حماد صاحب برونزية القفز العالي في أولمبياد2000 بسيدني, إضافة الى العداء سعيد قرني صاحب برونزية 800 متر في اولمبياد سيدني.

وحسب المنظمين, فإنه لأول مرة في افريقيا تستعمل هذه التكنولوجيا مثل ما كان عليه الحال في مدن عالمية كبيرة على غرار باريس بفرنسا وملبورن باستراليا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...