افتتاح أول قاعة سينمائية بإقليم أزيلال

 – ملفات تادلة 24 –

جرى، مؤخرا بإقليم أزيلال، تدشين أول قاعة سينمائية، في مبادرة غير مسبوقة لاقت استحسان وترحيب النخبة الثقافية والفاعلين في المشهد السينمائي بهذه المدينة ذات الطابع الجبلي.

ويندرج افتتاح هذه البنية السينمائية في إطار مشروع افتتاح 150 قاعة سينما على المستوى الوطني، الذي أطلقته وزارة الشباب والثقافة والتواصل.

كما يندرج في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها الفاعلون العموميون للنهوض بالثقافة السينمائية ودعم إنتاج الأفلام بالمغرب، على غرار الدورة الأولى للمهرجان الدولي لسينما الجبل بأوزود المنظم في شتنبر الماضي بمبادرة من مؤسسة “صوت الجبل للتراث والتنمية المستدامة”.

واستقبلت النخبة الثقافية بالمدينة، وكذا شبيبتها، هذا المشروع بترحاب كبير، واصفين إياه بالواجهة الرفيعة لإغناء التجربة السينمائية للإقليم، والمساهمة في تنمية القدرات الإبداعية لشباب المنطقة.

ويتعلق الأمر أيضا بالإسهام في تطوير ثقافة سينمائية محلية تستفيد من مختلف مقومات الإقليم، لا سيما مشاهده الطبيعية الخلابة ومواقعه الأثرية والتاريخية وطبيعته الساحرة.

وتم تجهيز هذه القاعة بأحدث التكنولوجيات السينمائية، من منطلق قناعة الوزارة الوصية بأهمية تنشيط المراكز الثقافية وتوفير فضاءات ترفيهية جيدة قادرة على تعزيز الصناعة الثقافية وكذا خلق بيئة مواتية تساعد فناني الجهة على الترويج لأعمالهم السينمائية.

وتطل هذه القاعة، التي يحتضنها المركز الثقافي بالمدينة، على الجمهور بملصق يعلن برمجة مجموعة مختارة من الأفلام يؤمل منها إسعاد هواة السينما والشباب المحلي.

وكان وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، أطلق في 7 مارس الجاري بتامسنا (ضواحي الرباط) الشطر الأول من مشروع افتتاح 150 قاعة في الجهات الـ12 للمملكة.

وتهدف هذه المبادرة، التي يهم شطرها الأول افتتاح 50 قاعة سينما، إلى تعزيز الصناعة الثقافية والسينمائية، عبر توفير البنية التحتية الضرورية للفنانين والمنتجين والمخرجين لعرض وترويج أعمالهم السينمائية على المستوى الوطني، فضلا عن خلق دينامية ثقافية في مختلف مدن وأقاليم المملكة.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...