آلاف المغاربة يتظاهرون بالرباط دعما لفلسطين ورفضا للتطبيع

-ملفات تادلة 24-

تظاهر، صباح اليوم الأحد عشرات الآلاف من المواطنين المغاربة، بمدينة الرباط تنديدا بما يتعرض له الشهب الفلسطيني من تقتيل وتدمير منذ أزيد من أربعة أشهر، ورفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

ورفع المحتجون خلال هذه المسيرة الحاشدة، شعارات منددة بالعدوان الصهيوني على غزة، والدعم الأمريكي الغربي للكيان في جرائم الحرب التي يرتكبها في حق المدنيين، وأخرى تستنكر التطبيع معه.

وطالب المتظاهرون بإسقاط التطبيع  باعتباره خيانة للقضية الفلسطينية التي ظلت دائما مركزية في الوجدان الشعبي المغربي، مجددين الدعوة إلى إغلاق مكتب الاتصال الصهيوني بالرباط، وطرد من فيه.

وهتف المشاركون في المسيرة التي دعت إليها الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع بالعديد من الشعارات من قبيل “الشعب يريد إسقاط التطبيع”، و”فلسطين تقاوم والأنظمة تساوم”، و”المغرب وفلسطين شعب واحد مش شعبين”، “يكفينا يكفينا من الحروب أمريكا عدوة الشعوب”.

وعرفت المسيرة مشاركة هيئات سياسية ونقابية وحقوقية التي استجابة لنداء الجبهة للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب الإبادة الجماعية على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ أزيد من أربعة أشهر.

وعلى امتداد المسيرة التي انطلقت من ساحة باب الأحد في اتجاه مبنى البرلمان بشارع محمد الخامس رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور التقتيل والدمار  الذي اقترفته يد جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

ويواصل جيش الإسرائيلي حرب الإبادة الجماعية في حق الشعب الفلسطيني منذ 7 من أكتوبر الماضي، بدعم أمريكي غربي وصمت رسمي عربي، وسط تفاقم الوضع الإنساني بقطاع غزة.

واقتربت حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة إلى ثلاثين ألف شهيد وعشرات الآلاف الجرحى أغلبهم نساء وأطفال.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...