السنغال.. الجمعية الوطنية تقر قانون تأجيل الانتخابات الرئاسية رغم رفض المعارضة

 – ملفات تادلة 24 –

بنت الجمعية الوطنية (البرلمان) بالسنغال، مساء الاثنين، مشروع قانون يروم تأجيل الانتخابات الرئاسية، التي كان من المقرر إجراؤها في 25 فبراير، وذلك إلى غاية 15 دجنبر 2024.

وقال رئيس الجمعية الوطنية، أمادو مامي ديوب، إنه تم إقرار القانون بعد أن أخرجت قوات الأمن بالقوة نوابا من المعارضة كانوا يعرقلون عملية التصويت.

وتم التصويت على مشروع القانون من قبل نواب “بينو بوك ياكار” (متحدون من أجل الأمل بلغة الولوف) الحاكم، و”والو السنغال” (أنقذوا السنغال).

وتنتهي ولاية الرئيس ماكي سال رسميا في 2 أبريل 2024. وعقب هذا التصويت، سيواصل شغل مهامه إلى حين تنصيب خلف له، وفق ما أوضحته وكالة الأنباء السنغالية، مذكرة بأن مقترح القانون الأولي كان ينص على تأجيل الاقتراع لمدة ستة أشهر.

وجاءت دعوة النواب إلى هذه الجلسة عقب قرار رئيس الجمهورية، ماكي سال، إلغاء المرسوم الذي تمت بموجبه دعوة الناخبين إلى التصويت في هذه الاستحقاقات.

وتعد هذه المرة الأولى منذ عام 1963 التي يتم فيها تأجيل انتخابات رئاسية بالاقتراع العام المباشر في السنغال.

وأشار الرئيس ماكي سال، في خطاب متلفز السبت الماضي، إلى الخلاف الذي اندلع بين المجلس الدستوري والجمعية الوطنية بعد المصادقة النهائية من قبل المجلس على عشرين ترشيحا، واستبعاد عشرات الترشيحات الأخرى.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...