بني ملال.. تسجيل قرابة 50 ألف طالب بجامعة السلطان مولاي سليمان بينهم نحو 17 ألف طالب جديد

 – ملفات تادلة 24 –

بلغ إجمالي عدد الطلبة المسجلين بمختلف المؤسسات التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، برسم الدخول الجامعي 2023-2024، حوالي 49 ألف و 958 طالبا ، في حين بلغ عدد المسجلين الجدد 16 ألف و949 طالبا.

وأكد رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان خلال اجتماع عقد يوم الخميس، بمقر ولاية بني ملال خنيفرة، خصص لمناقشة مستجدات الدخول الجامعي 2023-2023 ، أن عدد المؤسسات التابعة للجامعة بلغ 13 مؤسسة توفر 201 شعبة.

واستعرض رئيس الجامعة مستجدات الدخول الجامعي 2023-2024، لعل أبرزها تنزيل المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار (PACTE ESRI 2030) الذي يروم تجديد سلك الإجازة بالمؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح وسلك الدكتوراه، وذلك للاستجابة لانتظارات الفاعلين السوسيو – اقتصاديين بالجهة، ومواكبة الأوراش المبرمجة في إطار المخطط الوطني ومواءمتها مع الأولويات الوطنية.

وانخرطت جامعة السلطان مولاي سليمان في هذه الدينامية الجديدة من خلال اعتماد عدة شعب وإحداث 5 مراكز للتميز على مستوى الكليات المتعددة التخصصات ببني ملال وخريبكة، وكلية الاقتصاد والتدبير ببني ملال، ومركزين للتميز على مستوى كلية الآداب والعلوم الانسانية ببني ملال.

كما تطرق رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان إلى التدابير المتخذة من طرف الجامعة من أجل تسجيل الطلبة وإنجاح الدخول الجامعي الذي تميز بإطلاق كلية الطب والصيدلة ببني ملال التي تستقبل فوجها الأول.

وتوقف أيضا عند مجموعة من الإكراهات وخاصة تحدي تقوية شبكات الاتصال بالمركب الجامعي، وتحسين خدمات نقل الطلبة، والتهيئة، وتعزيز الولوج والنظافة على مستوى مؤسسات المركب الجامعي.

من جهته، قدم مدير الحي الجامعي عرضا أشار خلاله إلى ارتفاع الطاقة الاستيعابية لهذه المؤسسة إلى 5128 سريرا منها 3044 سريرا للطالبات و2084 سريرا للطلبة، مذكرا بمشروع توسعة الملحقة الثانية بامغيلة والمخصصة للذكور، وبناء حي جامعي جديد، بالإضافة إلى توفير الموارد البشرية الإدارية الضرورية بالحي الجامعي.

وتميز هذا الاجتماع بتقديم عدة مداخلات تمحورت حول سبل إنجاح الدخول الجامعي الجديد وسبل تجاوز الإكراهات لضمان تعليم جامعي ذو جودة بالجهة.

جرى هذا الاجتماع بحضور عمداء كليات جامعة السلطان مولاي سليمان، ومديرو المدارس العليا والأقطاب الجامعية التابعة لها، ومدير الحي الجامعي ورؤساء المصالح اللاممركزة والأمنية.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...