إنتاج 25 فيلما روائيا مغربيا خلال سنة 2022

-ملفات تادلة 24-

قال مدير المركز السينمائي المغربي بالنيابة، عبد العزيز البوجدايني، إن سنة 2022 شهدت إنتاج 25 عملا روائيا طويلا مغربيا، منها 13 عملا استفادت من تسبيق على المداخيل قبل الإنتاج بقيمة إجمالية بلغت 47,79 مليون درهما.

وأكد السيد البوجدايني، في معرض تقديمه لتقرير الأنشطة برسم سنة 2022، خلال اجتماع المجلس الإداري للمركز السينمائي المغربي، أمس الخميس بالرباط، أن هذا الرقم يمثل متوسط ما تم تصويره خلال السنوات الخمس الماضية، أي 25 فيلما روائيا في السنة.

بالإضافة إلى ذلك، كشف السيد البوجدايني عن إصدار 83 رخصة ممارسة في عام 2022، مقابل 65 رخصة في عام 2021، و41 مأذونية نهائية ومؤقتة، وهو نفس العدد في العام السابق.

وفيما يتعلق ببطاقات التعريف المهنية، أبرز السيد البوجدايني أن المركز نظر في 480 طلبا، ومنح 367 بطاقة مهنية، مقابل 327 بطاقة سنة 2021، متجاوزا بالتالي متوسط عدد بطاقات التعريف المهنية الممنوحة خلال السنوات الخمس الماضية، وهو 323 بطاقة في السنة.

وبخصوص شباك التذاكر الخاص بالأفلام المغربية، أوضح السيد البوجدايني أن 23 فيلما مغربيا طرحت حصريا في صالات العرض، مضيفا أنه من إجمالي مجموعة الأفلام من جميع الجنسيات، الذي بلغ 77.29 مليون درهم، بلغت حصة الأفلام المغربية 27.50 مليون درهم، أي أكثر من 35 بالمئة من المجموع الكلي.

وأشاد بأن هذه الحصة سمحت للانتاج المغربي باحتلال المركز الأول في شباك التذاكر في عام 2022، مؤكدا أن هذه النتيجة تحققت بشكل أساسي بفضل مداخيل الفيلم الروائي “الإخوان”، الذي تصدر شباك التذاكر للأفلام من جميع الجنسيات، بمداخيل شباك بلغت 16.36 مليون درهم، يليه الفيلم المغربي “القرعة دميريكان” الذي حصل على 4.74 مليون درهم.

وفيما يتعلق بحصيلة التصوير الأجنبي في المغرب، أشار مدير المركز السينمائي المغربي بالنيابة إلى أن المملكة استقطبت 88 إنتاجا أجنبيا في عام 2022، باستثمارات إجمالية قدرها 933.74 مليون درهم، ما يمثل زيادة بنسبة 111بالمئة مقارنة بعام 2021، وأنه تم منح 514 رخصة تصوير لإنتاجات أجنبية، مقابل 297 رخصة في عام 2021.

وبخصوص ارتياد القاعات السينمائية، يضيف السيد البوجدايني، ارتفع إجمالي عدد مرتادي صالات العرض إلى 1.485.166، وهو ما يمثل انتعاشا جيدا بعد إغلاق دور العرض خلال جائحة كوفيد -19.

وفيما يخص حصيلة المشاركة المغربية في المهرجانات الأجنبية، أبرز مدير المركز السينمائي المغربي بالنيابة أن 30 فيلما روائيا وفيلما قصيرا حصلت على جوائز على المستوى العربي والإفريقي والأوروبي في عام 2022، مضيفا أن الفصل الأول من عام 2023 تميز بمشاركة مغربية بارزة في الدورة 76 لمهرجان “كان” السينمائي، حيث فازت ثلاثة أفلام بجوائز في أحد أهم أقسام المهرجان.

ويتعلق الأمر بكل من الفيلم الوثائقي “كذب أبيض” للمخرجة أسماء المدير، الذي فاز بجائزة “العين الذهبية”، مناصفة مع التونسية كوثر بن هنية مخرجة فيلم “بنات ألفة”، وجائزة أفضل مخرجة في مسابقة “نظرة ما”، وفيلم “عصابات” للمخرج كمال لزرق، الذي توج بجائزة لجنة التحكيم، في مسابقة “نظرة ما”، إضافة إلى المخرجة الشابة زينب واكريم، التي نالت الجائزة الثالثة في صنف أفلام المدارس عن فيلمها “أيور”.

وخصص اجتماع المجلس الإداري للمركز السينمائي المغربي، الذي حضره وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، ووزير الصناعة والتجارة، السيد رياض مزور، ومدير المركز السينمائي المغربي بالنيابة، عبد العزيز البوجدايني، لبحث تقرير الأنشطة برسم سنة 2022، ومتابعة تنفيذ قرارات الدورات السابقة.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...