مليكة أبو حرمة: بني ملال “تُنْشِدُ “طَلَعَ الْبَدْرُ عَلَيْنَا”

-مليكة أبوالحرمة-

إن أول من أقام للناس الحج عتاب بن اسيد في السنة الثامنة للهجرة، على نحو ما كانت عليه العرب في الجاهلية، وأول أمير بعثه عليه السلام أبو بكر، في السنة التاسعة للهجرة، وأرسله بسورة براءة، ثم أردفه عليّاً.

ارتبط المغاربة بالمشرق روحیاً بعد الفتح الإسلامي، فكانت تشد إليه الرحلات لأخذ العلوم الدينية والعربیة، ولأداء فریضة الحج.

وكانت رحلة الحج من المغرب إلى المشرق تستغرق عاما كاملا؛ طريق برية، ورحلة مضنية، وسفر وخطر، وشوق.. قال مشتاق:

يا راحلين إلـى مـنـى بقياد    هيجتم يوم الرحيـل فــؤادي

خلال موسم حج 1444هـ/ 2023، ودع المشتاقون أهلهم ببني ملال ليرحلوا إلى البقاع المقدسة؛ وذلك بتاريخ 12/06/2023؛ وكان عدد الحجاج 334، انتظموا في رحلتين، الأولى ضمت  198 حاجا وحاجة، والرحلة الثانية ضمت 136 حاجا وحاجة.

لرحلة الحج تنظيمان، التنظيم الرسمي تشرف عليه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والتنظيم الخاص بوكالات الأسفار.

ويتم اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الخاصة بالحج مركزيا وجهويا ومحليا، وفق توصيات اللجنة الملكية للحج؛ وقد اجتمعت اللجنة يوم الأربعاء 17 رجب 1444هـ موافق 08 فبراير 2023 بالرباط،  وأسفرت عن التوصيات التالية:

* تحديد لوائح المواطنات والمواطنين الذين سيؤدون مناسك الحج هذا الموسم..

*الشروع في أداء مصاريف الحج لموسم 1444ه، دفعة واحدة بالنسبة لتنظيمي الوزارة ووكالات الأسفار السياحية..

*الإعلان عن مصاريف الحج لموسم 1444هـ بالنسبة لتنظيم الوزارة سيتم في موعد أقصاه 15 فبراير 2023..

*الرحلة الأولى للموسم الحالي ستنطلق في أوائل شهر يونيو 2023 م، فيما تم تحديد مدة إقامة الحجاج في ما بين 28 و 30 يوما.

إضافة إلى توصيات أخرى..

وتنفيذا لتوصيات هذه اللجنة تم اتخاذ مجموعة من التدابير، سواء على الصعيد المركزي أو الجهوي أو المحلي.

فعلى الصعيد المحلي، تقوم مندوبيات الشؤون الإسلامية، وبتنسيق مع المجلس العلمي المحلي، بتأطير رحلة الحج؛ وفيما يخص إقليم بني ملال، يعهد التأطير الديني للحجاج إلى المجلس العلمي المحلي، ويباشر الإشراف عليه الأئمة وأعضاء المجلس العلمي، ويعيِّنهم المجلس العلمي، فهم المكلفون بالشق العلمي، وما يجب على الحجاج القيام به خلال تأديتهم لمناسك الحج؛ ويهم التأطيرُ الجانبَ النظري، وأحيانا التطبيقى، وذلك لتقريب الوضع للحجاج الميامين، وتيسير الأمور عليهم، وتسهيل فهمهم للمناسك، وفي النهاية يجتمع الحجاج جميعهم، التابعين لنفس الباشوية، بمؤطريهم للاستفادة من الشق التطبيقي.

أما التأطير الإداري للحجاج فتشرف عليه مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية، ويكلف بذلك المرشدون والمرافقون.

والتأطير الإداري يهم الوثائق التي يحتاجها الحجاج، والأمتعة، والأدوية الضرورية للحجاج المرضى، خصوصا المصابين بالأمراض المزمنة.

أما التأطير الصحي فتشرف عليه مندوبية الصحة، ويكلف بذلك الأطباء، ويتم التأطير الصحي بالمقاطعات الحضرية التي تنتمي إليها المساجد المعنية بتأطير الحجاج.

وتتخذ كل التدابير لتيسير الرحلة، فأخذ بصمات الحجاج، ويندرج تحت تسجيل الخصائص الحيوية، هو الجديد في هذا الموسم، موسم الحج لسنة 1444هـ/ 2023م، كان من أجل تسهيل التعرف على كل المعلومات الخاصة الحجاج.

وقد انطلق التأطير يوم 15 مارس 2023، وكان عدد المراكز بباشوية بني ملال ثلاثة، وانتهى التأطير يوم 09 يونيو 2023 بمعدل حصة واحدة أسبوعيا..

والحجاج يدعون الله أن يعودوا كيوم ولدتهم أمهاتهم. ولقد أنشد الحسن عن الحاج:

يا كعبة الله دعوة اللاّجـي      دعوة مستشعر ومــــتاج

ودّع أحبابَه ومسكنه           فجاء ما بين خـائف راجــي

و”الدعاء مخ العبادة”، فيدعو الحاج في كل منزل يدخل عليه؛ يدعو راكبا، ويدعو في النزول..

يشد الحاج الرحال إلى الأرض المقدسة، وقد تجرد من كل ميزاته الدنيوية، ليصير عبدا خالصا.

والحج هو القصد إلى من تعظمه، فقاصد بنفسه إلى زيارة البيت، وقاصد بقلبه إلى شهود رب البيت، هؤلاء تحللهم عن إحرامهم عند قضاء منسكهم، وأداء فرضهم، وهؤلاء تحللهم عند إحرامهم عند شهود ربهم.

فأما القاصدون بنفوسهم فأحرموا عن المعهودات من محرمات الإحرام، وأما القاصدون بقلوبهم فإنهم أحرموا عن المسكنات وشهود الغير وجميع الآثام”. والكتابات الصوفية عن الرحلات الحجية تنطوي على عجائب قد تبدو غير منطقية..

فما يوجب الحج الزاد والراحلة، والحاج الشَّعِث التَّفِل، والحج العجُّ والثَّجّ. والاستطاعة فنون؛ فمستطيع بنفسه وماله، وهو الصحيح السليم. ومستطيع بغيره، وهو الزمن المعصوب، وثالث غفل الكثيرون عنه، وهو مستطيع بربه، وهذا نعت كل مخلص مستحق.

ومن طرائف الضحاك: “إذا كان شابا صحيحا ليس له مال فليؤجر نفسه بأكله حتى يقضي نسكه”. وقد هم عمر بن الخطاب أن يكتب في الأمصار بضرب الجزية على من لم يحج ممن يستطيع سبيلا.

وللحج آداب، وممن كان يقدم ضعفة أهله عبد الرحمان بن عوف وعائشة رضي الله عنهما. قال:

وسِرْ لــقبر المصطفى بأدب        ونية تُجب لكــــل مطلب

قال الله تعالى: ﴿وَأَتِمُّوا الحجّ والعُمِرَة لله، فإن أحْصِرْتُمِ فَمَا استيسَرَ مِنَ الْهَدْي﴾.، وقوله فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة بعد الرجوع من الحج. و”الأعمال الشرعية ليست مقصودة لأنفسها. وينظر إلى مقاصد الشريعة في ضوء لغتها العربية”.

حينما ينهي الحجاج المناسك، يتهيأون للعودة. وتجد أهلهم ببني ملال يستعدون للقائهم، تطييب البيوت، وتجميلها بسعف النخل؛ وقدسية النخل من قدسية منبتها، الأرض المقدسة.  وتحتفل المدينة بعودة ضيوف الرحمان.

وستتم عودة الحجاج المنضوين تحت لواء التنظيم الرسمي لرحلة الحج، تحت إشراف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية يوم 17/07/2023. لكن أول العائدين من الديار المقدسة سيكون بعد أيام التشريق الثلاثة.

تنتهي أيام التشريق الثلاثة، أيام 11-12-13 من ذي الحجة، وتنتهي أيام عيد الأضحى المبارك، فتنتهي مناسك الحج إلى بيت الله الحرام. ويبدأ الحجاج في العودة إلى أوطانهم، بعد الفراغ من مناسك الحج في آخر أيام التشريق 13 ذي الحجة، مع فجر يوم 14 ذي الحجة.

يقول الله تعالى: ﴿واذكروا الله في أيام معدودات، فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله﴾. فوفقا للآية المباركة من سورة البقرة، فإن الحاج يستطيع إنهاء مناسك الحج في ثاني يوم من أيام التشريق، والموافق لثالث يوم من عيد الأضحى المبارك، فيبدأ في العودة مع فجر اليوم الثالث من ايام التشريق، أي يوم 13 من ذي الحجة.

ويرجع السبب في إتمام مناسك الحج في يومين تنظيمُ رمي الجمرات، وهو المنسك الذي يسبق طواف الإفاضة مما يسهل على الحجاج القيام بتلك المناسك، والفراغ بعد ذلك من منسك طواف الوداع..

قالت عائشة (ض): “فمثلي ومثلكم كمثل يعقوب وبنيه”. فمثل محمد صلى الله عليه وسلم ومثل أمته كمثل يوسف وأبيه، قال الله تعالى: ﴿وَلَمَّا فَصَلَت الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ﴾؛ يعود الحاج، فيلتف حوله الزوار، من عرفه، ومن لم يعرفه، ومن لم يعرفه، فهو يعرف محمدا صلى الله عليه وسلم، أشرف الأعراب والعجم؛ وكلهم شوق إلى الحج، وفي أفئدتهم تختبئ أنشودة الأنصار “طلع البدر عليـــــــــــــــــنا”.

“مَنْ حَجَّ لِلَّه فَلَمْ يَرْفُثْ، وَلَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ”. والحج منجم لما لا يحصى من المصالح، فقد اجتمع فيه ما تفرق في غيره”. وَالْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلاَّ الْجَنّة




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...