نساء العدل يناقشن إشكالية المناصفة في ملتقى بأكادير

-عتيقة العوفير-

نظمت ودادية موظفي العدل، بتنسيق مع النقابة الديموقراطية للعدل، الملتقى الوطني الخامس لنساء العدل، وذلك بمدينة أكادير أيام 19 و20 و 21 من ماي الجاري.

وشهد الملتقى، حضور أطر من وزارة العدل والمجلس الاعلى للسلطة القضائية، ورئاسة النيابة العامة، حيث استهلت الجلسة الافتتاحية بكلمة لنواب السلط الثلاث عبروا فيها  عن الجهود المبذولة لتمكين المرأة من الوصول إلى مواقع المسؤولية، وكذا الصعوبات التي يجب تجاوزها لتحقيق هذه الغاية.

وتخلل هذا الملتقى الذي انعقد تحت شعار “نساء العدل ومواقع المسؤولية  أي مدخل لتحقيق المناصفة؟” ندوات تواصلية مع فاعلات في هذا المجال، تفاعلت معها الحاضرات، وعبرن عن إرادتهن في الوصول إلى مناصب قيادية، فضلا عن المعيقات التي تحول دون ذلك.

وخلال هذا الملتقى، أطر دكتور عبد الرحيم العطري ندوة تكوينية حول مهارات القيادة، حظيت بتجاوب كبير من طرف المشاركات.

ونوهت المشاركات في هذا الملتقى الوطني الخامس لنساء العدل بالاهتمام الذي حضيت به قضايا المرأة العاملة بقطاع العدل بالمغرب.

وشددت المشاركات في الملتقى على رغبتهن في دعم هذه المبادرات التي تنسجم مع الإرادة السياسية في تمكين المرأة وتشجيعها لبلوغ مواقع القرار.

وأختتم الملتقى، بحفل فني، وبتقديم توصيات ختامية تشمل العديد من الجوانب التي تشجع المرأة على احتلال مواقع متقدمة في القرار تماشيا مع مقتضيات الدستور المغربي




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...