ارتفاع الرقم الاستدلالي للصناعات التحويلية بـ 0,8 في المائة خلال الربع الأخير من 2022

-ملفات تادلة 24-

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الرقم الاستدلالي لإنتاج الصناعات التحويلية، باستثناء تكرير النفط، سجل ارتفاعا قدره 0,8 في المائة خلال الفصل الرابع من سنة 2022، مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول الرقم الاستدلالي للإنتاج الصناعي والطاقي والمعدني برسم الربع الأخير من سنة 2022، أن هذا التطور يعزى، أساسا، إلى ارتفاع مؤشرات الإنتاج لكل من “صناعة منتجات التبغ” و”صناعة الجلد والأحذية” بنسبة 19,5 في المائة، و”صناعة السيارات” بـ 15,4 في المائة، و”صناعة المشروبات” بـ 28 في المائة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا التطور يعزى أيضا إلى ارتفاع مؤشرات الإنتاج لكل من “صناعة التجهيزات المعلوماتية والمنتجات الإلكترونية والبصرية” بنسبة 38,9 في المائة، و”الصناعة الصيدلانية” بـ 13 في المائة، و”صناعة الأجهزة الكهربائية” بـ 21,1 في المائة، و”الصناعات الغذائية” بـ 3,7 في المائة.

وفي المقابل، سجل إنتاج “الصناعة الكيماوية” تراجعا بنسبة 12,4 في المائة، و”صناعة منتجات أخرى غير معدنية” بـ 12 في المائة، و”صناعة منتجات معدنية باستثناء الآلات والمعدات” بـ 24,4 في المائة.

وفي ما يتعلق بالرقم الاستدلالي للصناعات الاستخراجية، فقد تراجع بنسبة 28,9 في المائة نتيجة الانخفاض المسجل في “صناعات استخراجية أخرى” بنسبة 30,2 في المائة والارتفاع المسجل في “المعادن الحديدية” بـ 8,2 في المائة.

أما في ما يخص الرقم الاستدلالي لإنتاج الطاقة الكهربائية، فقد سجل، من جهته، انخفاضا بنسبة 4,6 في المائة.

وبهذا، توضح المندوبية السامية للتخطيط، تكون الأرقام الاستدلالية للإنتاج لهذه القطاعات قد سجلت خلال سنة 2022، ومقارنة بسنة 2021، ارتفاعا بنسبة 0,8 في المائة بالنسبة للصناعة التحويلية، باستثناء تكرير النفط، وبـ 0,3 في المائة بالنسبة للطاقة الكهربائية، وانخفاضا بـ 18,6 في المائة بالنسبة للصناعات الاستخراجية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...