سجن رئيس نادي الزمالك المصري مرتضى منصور شهرا لسبه رئيس النادي الأهلي

 – ملفات تادلة 24 –

قضت محكمة النقض المصرية (أعلى هيئة قضائية) السبت بحبس الرئيس الجدلي لنادي الزمالك مرتضى منصور لمدة شهر واحد، لإدانته بسب وقذف رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب وخدش سمعة عائلته عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان الخطيب أقام دعوى ضد منصور (70 عاما ) وأصدرت محكمة الدرجة الأولى حكما بحبس منصور سنة مع النفاذ، لكن محكمة الاستئناف خففت الحكم الى الحبس شهر مع النفاذ في غشت 2022. وجاء قرار محكمة النقض السبت بتأييد الحكم الأخير.

وأفادت وسائل اعلام محلية أنه تم ترحيل مرتضى منصور الى السجن فور انتهاء جلسة محكمة النقض التي حضرها.

كما انتشرت لقطات فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمرتضى منصور اثناء ترحيله لقضاء فترة العقوبة.

وكتب منصور السبت في حسابه على موقع فيسبوك “أخيرا رئيس النادي الاهلي يسجن رئيس نادي الزمالك لاول مرة في تاريخ الرياضة. رفض الطعن لكن في انتظار قرار قاضي السماء.. لا تقلقوا علي الاسود لا تخشى الموت وايضا لا تخاف من السجن”.

وتابع “الخطة كانت اسقاطي في الانتخابات بالتزوير قبلها عزلي من رئاسة النادي 4 سنوات وبعدها حل مجلس الادارة وكانت الخطوة الرابعة سجني، هذه الخطوة تأخرت بعض الشيء”.

وينتظر ان تشهد الساعات المقبلة مصير مجلس ادارة نادي الزمالك بعد حبس رئيس النادي.

إلى جانب الأهلي، يعد الزمالك أحد أبرز الأندية في مصر وإفريقيا، وقد توج بلقب دوري كرة القدم المحلي 14 مرة مقابل 42 للأهلي، ودوري أبطال إفريقيا خمس مرات مقابل 10 للأهلي صاحب الرقم القياسي.

ولطالما تصدر منصور، النائب السابق، العناوين بسبب مواقفه المثيرة للجدل ولا يتردد في مهاجمة وانتقاد خصومه بعنف.

وسمحت له حصانته البرلمانية بتجنب ملاحقته قضائيا بتهم الإهانة والتشهير بشكل خاص.

وفي عام 2018، أعلن نيته الترشح للرئاسة المصرية قبل أن يعدل عن الفكرة.

ا ف ب




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...