المركز الجهوي للاستثمار بني ملال-خنيفرة: قطاع الصناعة يحصل حصة الأسد في عام 2022

 – ملفات تادلة 24 –

يبرز التوزيع القطاعي لعدد المشاريع الاستثمارية التي تمت المصادقة عليها برسم سنة 2022 بجهة بني ملال-خنيفرة هيمنة قطاع الصناعة، الذي حاز حصة كبيرة بنسبة 31 في المائة من المشاريع المصادق عليها.

وأفاد المركز الجهوي للاستثمار بني ملال خنيفرة أن قطاع الخدمات يأتي ثانيا بعد قطاع الصناعة، حيث تمثل مشاريع الخدمات المصادق عليها نسبة 24 في المائة، متبوعا بقطاع السياحة بنسبة 22 في المائة وقطاع البناء والأشغال العمومية بنسبة 17 في المائة.

أما بالنسبة لقطاعات الطاقة والمعادن والزراعة والتجارة، فقد سجلت على التوالي حصصا بنسب 3 في المائة و2 في المائة و 1 في المائة من عدد المشاريع التي تمت المصادقة عليها.

وحسب المركز الجهوي للاستثمار، يستحوذ قطاع الطاقة والمعادن على 79 في المائة من حجم الاستثمارات المصادق عليها العام الماضي، موضحا أن ذلك يرجع إلى المصادقة على مشاريع كبرى في مجال الطاقات المتجددة وإنتاج الطاقة الخضراء في جهة بني ملال-خنيفرة.

وصادق المركز الجهوي للاستثمار ببني ملال- خنيفرة على ما مجموعه 238 مشروعا استثماريا في سنة 2022، بزيادة قدرها 23.3 في المائة مقارنة بعام 2021.

وبحسب نفس المعطيات، ارتفع عدد المشاريع التي تمت المصادقة عليها من 80 مشروعا في عام 2019 إلى 238 مشروعا في عام 2022، وهو ما يمثل قفزة كبيرة في خلق فرص العمل بالجهة.

و م ع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...