مجلسا البرلمان يعقدان جلسة عمومية حول مقرر البرلمان الأوروبي بشأن الحريات في المغرب

 – ملفات تادلة 24 –

دعا رئيسا مجلس المستشارين ومجلس النواب، أعضاء البرلمان لحضور جلسة مشتركة بين المجلسين، يوم الاثنين 23 يناير، لمناقشة المواقف الأخيرة للبرلمان الأوروبي تجاه المغرب.

وذكر بلاغ مشترك لرئيسي مجلسي البرلمان، نشر على موقع مجلس النواب، أنه ستعقد “جلسة عمومية مشتركة حول المواقف الأخيرة للبرلمان الأوروبي تجاه بلادنا “.

وتأتي الدعوة إلى هذه الجلسة المشتركة بعد أن صوت البرلمان الأوروبي، الخميس الماضي، بأغلبية كبيرة على مقرر يهم الحريات في المغرب، وخاصة حرية الصحافة.

وصوت 356 نائبا في البرلمان الأوروبي لصالح المقرر، بينما عارضه 32 نائبا، فيما امتنع 42 عن التصويت.

وطالب المقرر  السلطات المغربية باحترام حرية التعبير وحرية الإعلام، والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الصحافيين المعتقلين، وخص بالذكر عمر الراضي وسليمان الريسوني وتوفيق بوعشرين.

وفي هذا السياق، اعتبر البرلمان الأوروبي في مقرره أن إساءة استخدام ادعاءات الاعتداء الجنسي لردع الصحفيين عن أداء واجباتهم؛ مشيرا أن إساءة الاستخدام هذه تعرض حقوق المرأة للخطر.

كما طالب مقرر البرلمان الأوروبي بالإفراج الفوري وغير المشروط عن ناصر الزفزافي، أحد أهم وجوه حراك الريف المحكوم بعشرين سنة سجنا نافذا على خلفية الاحتجاجات؛ إضافة إلى مطالبته بإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.

وخلف المقرر، الذي جرى التصويت عليه في سياق فضائح الفساد التي تهز البرلمان الأوروبي، تنديدا ورفضا من طرف الحكومة والنخبة السياسية في المغرب، وهو ما يتوقع أن يتم تكراره وتأكيده على لسان البرلمانيين في الجلسة المشتركة يوم الإثنين.

و


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...