المجلس الوطني للصحافة يدخل على قضية اللاعب زكرياء أبوخلال

-ملفات تادلة 24-

دخل المجلس الوطني للصحافة على خط قضية لاعب المنتخب الوطني المغربي زكرياء أبوخلال بعدما تعرض لاتهامات خطيرة من طرف أحد المواقع الإلكترونية.

وقال المجس الوطني للصحافة في بلاغ له، إن ما نشره الموقع الكتروني من اتهامات ضد اللاعب أبوخلال بخصوص إدعاءات حول سلوكه، هو الأمر الذي لا يمكن اعتباره عملا صحافيا بأي شكل من الأشكال، ولا علاقة له بتغطية حدث رياضي حظي بمتابعة واسعة من طرف الجمهور المغربي والعالمي.

وأضاف البلاغ: “أن المجلس الوطني للصحافة، يسجل أن التركيز من طرف الصحافة على أي شخص بسبب انتمائه العرقي أو الديني، يعتبر وصما غير مقبول، ترفضه كل مواثيق أخلاقيات الصحافة، ومنها ميثاق أخلاقيات المهنة، المعتمد وطنيا، كما أعده المجلس، والمنشور في الجريدة الرسمية، كما ينص على ذلك القانون،.

 وأوضح البلاغ أن المادة الثانية،  تؤكد في باب المسؤولية إزاء المجتمع، أنه “لا يجوز التمييز بين الناس بسبب جنسهم أو لونهم أو عرقهم أو إعاقتهم أو انتمائهم الديني أو الاجتماعي، أو من خلال كافة أشكال التمييز الأخرى، ولا التكفير والدعوة للكراهية والوصم واللاتسامح، كما يلتزم الصحافي بعدم نشر وبث مواد تمجد العنف والجريمة والإرهاب”.

واستنكر المجلس هذا “السلوك” منبها إلى خطورة الانسياق وراء الإثارة المجانية، وقرر عرض هذا الملف على لجنة أخلاقيات المهنة والقضايا التأديبية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...