اختتام فعاليات النسخة الأولى من منافسة الأوديسا الجهوية لريادة الأعمال بجهة بني ملال خنيفرة

-ملفات تادلة 24 –

اختتمت أمس الثلاثاء ببني ملال، فعاليات النسخة الأولى من منافسة “الأوديسا” الجهوية لريادة الأعمال بجهة بني ملال-خنيفرة، وهي منافسة مقاولاتية جهوية تجمع مختلف مؤسسات جامعة السلطان مولاي سليمان، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بالجهة.

وتروم هذه المنافسة، التي تم إطلاقها في شهر مارس الماضي، والمنظمة في إطار شراكة بين المركز الجهوي للاستثمار بجهة بني ملال-خنيفرة، ومشروع التنمية الاقتصادية ببني ملال-خنيفرة (ISED-BMK ) الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وجامعة السلطان مولاي سليمان (USMS)، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل (OFPPT) ، بالأساس النهوض بروح المبادرة في مجال ريادة الأعمال لدى 44 ألف طالبا بالجامعة، و25 ألف متدرب بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بجهة بني ملال-خنيفرة، عبر تصفيات تمهيدية داخل المؤسسة مكنت من تأهيل 31 فريقا إلى النهائيات الجهوية بين المؤسسات، والتي نظمت في شتنبر الماضي.

وطيلة أيام المنافسة، استفاد المتنافسون (250 فريقا وأزيد من 500 مشارك)، من 90 دورة تكوينية لتطوير كفاءاتهم في ريادة الأعمال وقدراتهم لإنشاء وتسيير مشاريعهم الخاصة.

وقام المنظمون في هذا الإطار بتعبئة أزيد من 60 مكونا ومستشار تابعين للبرنامج الجهوي المندمج للمواكبة “إزدهار” (المركز الجهوي للاستثمار، جامعة السلطان مولاي سليمان، مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، الغرف المهنية، الاتحاد العام لمقاولات المغرب، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، أبناك)، وكذا مشروع (ISED-BMK ) وشركاء آخرين معنيين بالنهوض بريادة الأعمال، وذلك من أجل ضمان تأطير حاملي المشاريع المبتكرة ومواكبتهم من أجل المرور من مرحلة الفكرة إلى مرحلة إنشاء المقاولة.

وعرفت المسابقة أيضا تنظيم قافلة تحسيسية لأزيد من 30 يوما لدى مختلف المؤسسات المشاركة في المنافسة وذلك بهدف توطيد روح المبادرة في مجال ريادة الاعمال للطلبة والمتدربين.

وذكر والي جهة بني ملال خنيفرة ، في كلمة بالمناسبة، بالدينامية المقاولاتية التي تعرفها الجهة التي عرفت خلال الأربع سنوات الأخيرة تسجيل معدل نمو متوسط بلغ 10 بالمائة بخصوص المقاولات المحدثة بالجهة ، داعيا جميع الفاعلين إلى مضاعفة الجهود لتشجيع روح المبادرة في مجال ريادة الأعمال وضمان مواكبة حاملي المشاريع.

كما نوه والي الجهة بروح التنسيق بين مختلف الشركاء المكلفين بمواكبة المقاولين بالجهة، والروابط القوية للتعاون بين الجامعة ومكتب التكوين المهني ومختلف الفاعلين في المجال السوسيو مهني.

وتم خلال هذا الحفل، تسليم الجوائز للفائزين المدعمين أساسا من طرف القرض الفلاحي للمغرب ، والتجاري وفا بنك.

كما تم الإعلان عن المشاريع المنتقاة قصد الاستفادة من تمويل من طرف مشروع (ISED-BMK ) الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الذي رصد ميزانية تفوق مليوني درهم لتمويل المشاريع الفائزة بمختلف دورات “الأوديسا” الجهوية لريادة الأعمال.

واختتمت فعاليات هذا الحفل، بتوقيع العديد من اتفاقيات الشراكة والتعاون بين المركز الجهوي للاستثمار بجهة بني ملال-خنيفرة و Bank of Africa ومجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة بين الطرفين في مجالات الاستشارة والمساعدة على خلق وتطوير شركات، وإنجاز دراسات وتقارير وتبادل الخبرات في مجال الذكاء الاقتصادي، بالإضافة إلى تنظيم تظاهرات ومؤتمرات وندوات، وخلق نادي لريادة الأعمال، ونادي للمقاولات الصغيرة والمتوسطة ل Bank Of Africa.

كما تم توقيع اتفاقيات أخرى تروم استدامة وتطوير منافسات “الأوديسا” الجهوية لريادة الأعمال، وذلك بين المركز الجهوي للاستثمار والقرض الفلاحي للمغرب والتجاري وفا بنك.

وشكل الحفل فرصة لاستعراض حصيلة الدورة الأولى من هذه المنافسة وبسط أهداف النسخة الثانية التي سيتم إطلاقها في سنة 2023.

ومع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...